احذري ترهل البشرة بسبب نقص الوزن

يحدث ترهل الجلد نتيجة إنقاص الكثير من الوزن في وقت قصير. وإنقاص الوزن التدريجي أو البطئ لا يؤدي نهائياً إلى ترهل الجلد بل بالعكس يعطي الجسم الفرصة للتعامل بشكل طبيعي مع التغيرات التي تحدث نتيجة لفقد الوزن.

تناولي غذاء صحيا متوازنا يحتوي على الفيتامينات والأملاح اللازمة التي تحافظ على صحة البشرة، وقبل كل شئ يجب أن تتم عملية إنقاص الوزن بشكل تدريجي.

كيف تترهل البشرة؟

-بداية لا ينصح الأطباء بإنقاص الوزن بصورة سريعة والسبب في ذلك أنك تخسرين أيضاً الكثافة العضلية إلى جانب الدهون. والحفاظ على الكتلة العضلية يعد ضروريا لاستمرار عملية التأيض والمحافظة على قوة الجسد والعظام والأربطة النسيجية.

– الانقاص السريع للوزن: عندما تفقدين الوزن بشكل سريع، خاصة إذا واكب ذلك حمية غذائية أو جراحة لإنقاص الوزن، فإن البشرة تترهل وتتدلى على نحو غير مقبول ويصبح من الصعب التخلص من هذه المشكلة. ومشكلة ترهل البشرة تحدث تلقائياً بعد انقاص حجم كبير من الوزن (30 كجم) في فترة زمنية قصيرة.

– العمر والجينات الوراثية: هناك العديد من العوامل التي تساعد على ترهل البشرة إلى جانب السبب الأول المشار إليه وهو الانقاص السريع للوزن. فالعمر والجينات ومرونة البشرة كل هذه عوامل تساهم في ترهل البشرة.

-الحمل: قد تترهل البطن بعد انتهاء فترة الحمل.

– التعرض للشمس: تعرضك الماضي والحاضر والمستقبلي لأشعة الشمس تكون له أثاره الضارة على البشرة.

– التغذية وشرب المياه: عدم الحصول على غذاء صحي متوازن وشرب كميات كافية من المياه وشح الفيتامينات (خاصة فيتامين سي وهـ) يؤثر على صحة ومظهر البشرة.

– التدخين: يسرع التدخين شيخوخة البشرة.

انقاص الوزن والبشرة

تحدد حالة ومرونة البشرة قبل وخلال عملية إنقاص الوزن نسبة البشرة المترهلة التي ستظهر بعد إنقاص الوزن. وكلما زاد حجم الوزن فإن فرصة ترهل البشرة تكون أقوى. كذلك فإن طول مدة بقاء الدهون الزائدة في الجسم يساهم في ترهل الجلد بعد إنقاص الوزن . وكلما قصرت مدة بقاء الدهون في الجسم فإن فرصة الترهل تتضاءل بشكل نسبي. كذلك يصعب على المسن المريض بالسمنة منع ترهل البشرة واستعادة المظهر الطبيعي بعد إنقاص الوزن (والسبب في ذلك أن البشرة تصبح أقل مرونة مع تقدم العمر).

والمعدل المثالي لفقد الوزن هو واحد كجم أسبوعياً.

إيجاد حلول للبشرة المترهلة

-اشربي المياه: لابد من تناول ثمانية أكواب من المياه يومياً للحفاظ على رطوبة كافية في البشرة. إلى جانب ذلك فإن المياه تساعد في تخليص الجسم من السموم وتساعد في الحصول على بشرة صحية.

– ممارسة التمارين الرياضية: عندما نتحدث عن التمارين فإننا نعني تمارين الضغط والمشي السريع وأي تمارين أخرى يسهل القيام بها. فعندما تمارسين التمارين فإنك تقومين ببناء العضلات وهذا بدوره سينعكس ايجابياً على مظهر البشرة. كذلك التمارين ستساعدك في عدم اكتساب الوزن المفقود.

– تمارين القوة: من أفضل الطرق للتخلص من الجلد الزائد، رفع الأثقال. قومي بممارسة تمارين المقاومة 3 مرات في الأسبوع لبناء عضلات جديدة تدعم مظهر البشرة. فتمارين رفع الأثقال والتمارين الأخرى مثل “الكرنشز” و”اللانجز” جميعها تعمل على شد العضلات أسفل البشرة لتحصلي بالتالي على مظهر جذاب للجسم.

– المساج: يساعد التدليك أو المساج على استعادة مرونة البشرة. ومن الأفضل استخدام زيت المستردة لتحقيق أفضل النتائج حيث إنه غني بالعديد من الخصائص التي تساعدك في الحصول على بشرة صحية. كذلك المساج اليومي يساهم في بناء العضلات.

– تقشير البشرة ثلاث مرات أسبوعيا: عندما تقومين بتقشير سطح البشرة فإنك تحفزين نمو طبقة جديدة من الجلد بشكل سريع. يمكنك تقشير البشرة مرتين في اليوم فذلك سيكون مفيداً في شد هذا الجلد المترهل الذي جاء كنتيجة طبيعية لزيادة الوزن.

– استخدام الكريمات الطبية: قومي بدهان المنطقة المترهلة بالكريمات الغنية بفيتامينات هـ. لن تحصلي على نتائج سريعة ولكن ذلك سيعمل على شد البشرة والحد من الترهل. كما يمكنك استخدام زيت الجوز والجلسرين لذلك ابحثي دائماً عن المساحيق والكريمات التي تحتوي على هذا الزيت الطبيعي.

– تناول اللحوم والدواجن والأسماك: اختاري الأطعمة الغنية بالفيتامينات والأملاح المعدنية وابتعدي عن السكريات والدهون المشبعة. كذلك اختاري الأطعمة الغنية بالأحماض الدهنية مثل الافوكادو وزيت الزيتون وزيت السمك والحبوب. ابحثي دائماً عن زيت اوميجا 3 الذي يلعب دوراً هاماً في الحد من ترهل البشرة. احرصى على تناول كميات كافية من الحمض الدهني اوميجا 3 في غذائك من خلال زيت السمك أو زيت كبد الحوت فهو يعمل على تقوية خلايا البشرة وإبقائها رطبة. كذلك فإن دهون اوميجا 3 تعمل كمضاد طبيعي لالتهابات البشرة.

توقفي عن التدخين: تدخين السجائر يضر بالدعامات متناهية الصغر داخل البشرة كما أنه يبطئ عملية امتصاص الكريمات المغذية للبشرة.

احمي بشرتك من الشمس: البشرة التي تتعرض لحروق الشمس تكون أكثر عرضة للتجعيد والترهل على المدى الطويل. وللوقاية من الأشعة فوق البنفسجية التي تضر البشرة، ابتعدي عن الشمس خلال أوقات الذروة (من العاشرة صباحا وحتى الثانية ظهرا) وإذا اضطررت إلى الخروج في هذه الفترة، احرصى على ارتداء قبعة ونظارة شمسية وقومي بوضع كريم خاص للوقاية من أشعة الشمس. تذكري أن البشرة تحتاج قليلاً من أشعة الشمس للحفاظ على نضارتها وصحتها لذا احرصى على تعريض بشرتك لأشعة الشمس المباشرة لمدة عشر دقائق بعد الثانية ظهرا أو قبل العاشرة صباحاً.

-الجراحة: إذا تسبب الترهل في حدوث مشاكل طبية حينها لابد من التدخل الجراحي. ومثل هذه العمليات الجراحية تكون لها في العادة مضاعفات لذا لا يتم اللجوء إليها إلا في الحالات الطارئة.

علق بإستخدام الفايسبوك

About hayatoki