ألفاظ غير مشروعة

1

لقد درج على ألسنة كثير من الناس كلمات قد يكون في بعضها خطورة كبيرة ، وهذه هي بعض الأمثلة على ذلك للتنبيه عليها وتوضيح سبب النهي :

قول بعض الناس ( الدين لب وقشور )
سبب النهي : لأن القشور لا فائدة فيها والدين خير كله أصوله وفروعه ووجباته وسننه .

قول بعضهم ( فلان شكله غلط )
سبب النهي : لأن فيه سخرية واعتراضاً على خلق الله تعالى .

تسمية بعض الزهور ( عباد الشمس )
سبب النهي : لأن جميع المخلوقات بما فيها الأشجار لا تعبد إلا الله تعالى .

قول بعضهم ( يعلم الله أني فعلت كذا )
سبب النهي : لأنه إذا قالها والأمر بخلاف ما قال ، فيكون قد اتهم الله بالجهل وقد تؤدي إلى الكفر .

قولهم عن الميت ( دفن في مثواه الاخير )
سبب النهي : لأنه يتضمن إنكار البعث .

قولهم للمتزوج ( بالرفاه والبنين )
سبب النهي : لأنها تهئنة أهل الجاهلية . والبنين يعني الذكور .

قول بعضهم ( الله يظلمك كما ظلمتني )
سبب النهي : لأن فيه اتهاماً لله بالظلم . تعالى الله عن ذلك .

قولهم عن الذي مات ( ربنا افتكره )
سبب النهي : لأن فيه نسبة النسيان إلى الله تعالى .

قولهم إذا اصيب انسان بمصيبة ( فلان ما يستاهل )
سبب النهي : لأن فيه اعتراضاً على حكم الله واتهاماً لله بالظلم . – تعالى الله عن ذلك –

قولهم : ( شاءت حكمة الله كذا )
سبب النهي : لأن الحكمة أمر معنوي لا مشيئة لها والذي يشاء هو الله تعالى .

قولهم ( شاء القدر كذا )
سبب النهي : لأن القدر أمر معنوي لا مشيئة له والله هو الذي يشاء سبحانه وتعالى .

قولهم ( شاءت الظروف كذا )
سبب النهي : لأن الظروف جمع ظرف ، وهو الزمان ولا مشيئة له .

قولهم ( شاءت قدرة الله كذا )
سبب النهي : لأن القدرة معنى ، والمعنى لاإرادة له ، والله هو المريد .

قولهم ( مات فلان شهيد )
سبب النهي : لأن الشهادة لشخص معين بأنه شهيد لا تجوز إلا بنص شرعي أو أتفاق .

قول بعض المرضى ( لعنة الله على المرض )
سبب النهي : لأن الله تعالى هو الذي قدر المرض ومن سبه فكأنه يسب الله تعالى .

قولهم ( خسرت في الحج كذا وكذا )
سبب النهي : لأن ما يبذل في الطاعات ليس بخسارة بل هو الربح الحقيقي .

قولهم ( من علمني حرفاً صرت له عبداً )
سبب النهي : لأنه مبني على حديث موضوع .

قولهم ( الله يسأل عن حالك )
سبب النهي : لأنه ينسب الجهل إلى الله تعالى .

قولهم ( توكلنا على الله وعليك )
سبب النهي : لأنه أشرك غير الله مع الله فيما هو من خصائص الله .

قولهم ( اليوبيل الفضي أو الذهبي )
سبب النهي : لأن اليوبيل كلمة يهودية معناها الخلاص والتحرير والاحتفال به محرم .

تسمية الأحكام الشرعية ( عادات وتقاليد )
سبب النهي : لأنها توهم أن الاسلام عادات ورثناها عن أسلافنا تقبل التغير والتبديل .

تسميتهم للبناء المقوس شمالي الكعبة ( حجر إسماعيل عليه السلام )
سبب النهي : لأنه لم يثبت أن له علاقة بإسماعيل عليه السلام فقد بني بعده بقرون طويلة .

من أراد معرفة المزيد في هذا الباب عليه مراجعة : معجم المناهي اللفظية – للشيخ بكر بن عبدالله أبو زيد حفظه الله عضو هيئة كبار العلماء بالمملكة .

المصدر: قائمة بريدية إسلامية

شارك هذا الموضوع

تعليق واحد

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :