حركة العين السريعة تؤثر على أحلامك !

0

لازالت العلاقة بين النوم والأحلام لغزا يحير العلماء، بيد أن باحثين يابانيين تمكنوا من الوصول إلى نتائج حديثة، ربما تفسر العلاقة التي تربط الأحلام بشدة النوم العميق، فضلا عن اكتشاف خلايا عصبية تؤثر على جميع مراحل النوم.

 

تختلف الأحلام التي نراها ونحن نائمون، فأحيانا تكون رومانسية وأحيانا أخرى كوابيسا. ووفقا لكثير من الدراسات المتعلقة بالنوم ومراحله، فإن الأحلام تحدث في واحدة من مراحل النوم والمعروفة بمرحلة “حركة العين السريعة”، في هذه المرحلة يكون الجسم ساكنا باستثناء العينين، إذ تتحركان بشكل سريع جدا بمعدل حركة واحدة كل 30 ثانية.

رغم جميع الدراسات التي أجريت لمعرفة العلاقة بين النوم والأحلام، لا يزال هناك كثير من الألغاز التي تشغل بال العلماء، إذ لازالت الأبحاث جارية لمعرفة سبب حدوث الأحلام في مرحلة “حركة العين السريعة” ومتى تبدأ هذه المرحلة تحديدا؟

ووفقا لموقع “فوكوس” الألماني، فإن علماء يابانيين اكتشفوا مؤخرا وجود خلايا معينة في الدماغ تتحكم بمراحل النوم المختلفة. وأظهرت الدراسة وجود ارتباط وثيق بين مرحلة النوم المعروفة بـ”حركة العين السريعة” المرتبطة بالأحلام ومراحل النوم الأخرى المعروفة بمرحلة “حركة العين غير سريعة” والتي يكون فيها النوم عميقا. ونشرت دورية “العلوم” ما توصل إليه الباحثان يوهاياشي من جامعتي “تسوكوبا” و “شيغي يوشي إيتوهارا” من معهد “ريكن” في سايتاما.

الدماغ يتحكم بمراحل النوم

للنوم مراحل مختلفة، ولكل مرحلة نوع مختلف من نشاط الدماغ، وتبدأ هذه المراحل من النعاس إلى النوم العميق. وفي هذه المرحلة يمكن للجسم أن يتحرك لدى حدوث الكوابيس. بعد ذلك يدخل الدماغ في حالة نوم “حركة العين السريعة”.

توصل الباحثون سابقا، إلى أن الخلايا العصبية في جذع الدماغ تنتقل أثناء تطور الجنين من مؤخرة الدماغ وتستقر في منطقة السقفية الجسرية. وهي منطقة تقع بين منتصف الدماغ ومؤخرته، ويرجح العلماء أن تكون هي المسؤولة عن ما يعرف بنوم “حركة العين السريعة”.

وفي الدراسة الحديثة قام الباحثان بإجراء تعديل على بعض الخلايا العصبية الدماغية الجذعية لدى بعض الفئران المعدلة وراثيا للتحكم في إفراز الناقل العصبي ” Atoh1″ وتنظيم مرحلة نوم “حركة العين السريعة” لدى الفئران. ولدى تنشيط الخلايا العصبية تمكن العلماء من تقصير مرحلة نوم حركة العين السريعة، فضلا عن التحكم بمراحل النوم الآخرى.

ووفقا للعلماء فإن جهاز التخطيط الكهربائي للدماغ أظهر أن زيادة طول مرحلة نوم حركة العين السريعة يحول دون النوم العميق، فضلا عن اكتشاف خلايا عصبية تعيق الوصول إلى مرحلة نوم “حركة العين السريعة”، ما يعزز شدة النوم.

مرحلة النوم المرتبطة بالأحلام تؤثر على عمق نومنا

وفقا لبيان صادر عن جامعة تسوكوبا فإن نتائج هذه الدراسة أظهرت ولأول مرة أن مراحل النوم تتفاعل بتسلسل هرمي تتحكم به مرحلة نوم “حركة العين السريعة”. كما وجد الباحثون أن الخلايا العصبية التي تعيق الوصول إلى مرحلة نوم “حركة العين السريعة” تتشكل ذاتيا وتشبه الخلايا العصبية التي تقوم بتنظيم الانتقال بين اليقظة والنوم.

ويعتقد العلماء أنه وأثناء الانتقال بين مراحل النوم المختلفة، من الممكن أن تتشكل مجموعات فرعية من هذه الخلايا العصبية وتؤثر على جميع مراحل النوم. ويرجح العلماء الظهور الواضح لمرحلة النوم “حركة العين السريعة” لدى حديثي الولادة، لوصولهم إلى هذه المرحلة بشكل مبكر مقارنة بالأطفال والبالغين.

شارك هذا الموضوع

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :