معرفة هل حليب الرضاعة يكفي طفلي؟

1

بعد الولادة مباشرة، تدخل الأم الجديدة في عالم آخر، من الاعتناء بالطفل و الاهتمام لتغذيته و صحته ومدى نموه، و الأم بطبعها تخاف على مولودها أكثر من أي شيء آخر ..

و السؤال الذي لطالما أرق بال الأم، هو هل حليبها يكفي طفلها الصغير، خصوصا و أن المولود الجدي لا يعبر عن شعوره إلا بالبكاء و الصراخ، و قد لا تستطيع الأم معرفة السبب وراء بكائه، هل لشعوره بالجوع أم لشعوره بالألم أم لإحساسه بالبرد، و غيرها من الأسباب.

إلا انه يمكن للأم الآن، أن تعرف إن كان حليبها يكفي لتلبية رغبات مولودها، و ذلك من خلال:

إن لاحظت أن الحفاضات المستعملة يوميا يصل عددها من 8 إلى 12 عشر حفاضا في اليوم فهذا دليل على أن مولودك يأخذ كفايته من الحليب يوميا ، أيضا لاحظي تبرز طفلك إن وصل عدده من مرتين إلى خمس مرات في اليوم، فهذا أيضا يعني أن طفلك يستفيد من حليبك.

لاحظي وزن طفلك، إن لاحظت أن وزنه ازداد بعد أقل وزن وصل إليه بعد الولادة، لأنه لا يمكنك أخد وزن الولادة كمعيار، لأن المواليد الجدد ينقص وزنهم بعد الولادة، لدى حددي الوزن المكتسب بعد أقل وزن وصل إليه.

يعتبر المعدل الطبيعي للرضعات خلال اليوم هو 12 رضعة كل 24 ساعة، بالرغم من أن العدد قد يزداد أو ينقص عند بعض الأطفال.

إن لاحظت أن وزنه جيد و طوله جيد و يتمتع بصحو جيدة ، كما أن لون بشرته جيد، و عضلاته قوية، هذه كل دلائل على أن حليبك يكفي طفلك.

شارك هذا الموضوع

تعليق واحد

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :