هل تعاني من قرقرة البطن؟ تعرف على الأسباب والعلاج

1

أحيانا نعاني من أصوات البطن أو كما يطلق عليها عند الكثير قرقرة البطن و التي غالباً ما تعرضك لموقف محرج أثناء صدورها أمام العامة ،فهي الصوت الصادر من عمل الجهاز الهضمي . و عادة ما يحدث بسبب الجوع و الغازات الناتجة عن الطعام الغير مهضوم و لكن الصوت المفرط الصادر عن المعدة غالباً ما يشير إلي مشكلة أساسية و خصوصاً عند الذهاب للطبيب فهو قد يسمع إلي أصوات عالية و متجمعه معاُ بسماعته الطبية . و بذلك فإنه يمكنك التحقق من هذه الأصوات من خلال الإستماع إليها .

تصدر هذه الأصوات غالباُ عن حركة الغازات و السوائل في البطن نتيجة إنقباض جدار المعدة و غير ضارة . و عندما تسمع هذه الأصوات بصورة غير طبيعية فهذا يدل علي أن النشاط المعوي غير طبيعي و يعني أن هناك زيادة نشاط الأمعاء و الذي يحدث غالباً مع الإسهال و بعد تناول الطعام .

و من الحالات المرضية الخطيرة التي تحدث بسبب بفرط أصوات البطن هو مرض العلوص و هو إنسداد الأمعاء و نقص نشاطها لذلك يجب الفحص الطبي عند فرط سماع هذه الأصوات لمنع تراكم الغازات و السوائل و محتويات الأمعاء و بالتالي تؤدي إلي تمزق جدار المعدة و في هذه الحالة لا يسمع الطبيب أي أصوات تصدر

ويجدر الإشارة إلي أن هذه الأصوات تنخفض عموماً أثناء النوم أو بعد تناول بعض الأدوية أو بعد إجراء عملية جراحية للمعدة .قد يدل قلة وجود هذه لأصوات إلي الإمساك.
أصوات البطن الأعراض ، الأسباب ، الفحوصات الازمة ، العلاج :

أعراض أصوات البطن :

عندما تظهر هذه الأعراض مع أصوات البطن فغالباً ما تشير إلي الإصابة بأحد الأمراض و تشمل هذه الأعراض ما يلي :

الغازات الزائدة .
غثيان .
قئ .
الإسهال المتكرر .
الإمساك .
براز دموي .
حموضة معوية و حرقان .
فقدان الوزن المفاجئ .
الشعور بإمتلاء المعدة .

بمجرد ظهور أي من هذه الأعراض عليك يجب الإتصال بالطبيب للحصول علي الرعايا الطبية العاجلة و تجنب الإصابة بأي مضاعفات خطيرة .
أسباب قرقرة البطن :

الهضم : القناة الهضمية عبارة عن أنبوب مجوف يتحرك فيه الطعام و الشراب من الفم إلي فتحة الشرج و عندما يتم إمتلائه يحدث موجة تقلصات في العضلات و نتيجة لتجويف الأنبوب تحدث الأمعاء أصوات تماماً مثل الصوت الذي يصدر من أنابيب المياه . لذلك عند إلتهاب الأمعاء يؤدي إلي الإسهال عند البالغين و الأطفال و سماع هذه الأصوات بشكل مفرط و بعض الحالات تؤدي إلي نتائج خطيرة مثل حدوث تشوهات و منع تدفق الدم إلي الأمعاء و إنسداد الأمعاء و العلوص .

الجوع : عند الشعور بالجوع و بمجرد رؤية الطعام أمامك أو حتي شم رائحة الطعام في مكان أخر ، قد تسمع أصوات تصدر من البطن و السبب في ذلك بأن رؤية الطعام أو شمه تجعل المخ يرسل إشارات إلي المعدة و الأمعاء للتحضير لإستقبال الطعام و تبدأ المعدة في إنتاج السوائل الهضمية و لا تجد طعام بل هواء و بذلك تتفاعل السوائل مع الهواء و تبدأ في سماع أصوات المعدة .

الهضم الغير مكتمل لبعض أنواع الطعام : قد يكون تناول بعض الأطعمة مثل ( البقوليات – الشعير – أو الاطعمة التي تحتوي علي اللاكتوز – الجلوتين ) سبب في صدور أصوات المعدة . لأن الفرد غير قادر علي هضم الطعام بشكل صحيح و بالتالي صدور هذه الأصوات من المعدة .

الإضطرابات المعوية : و هي الإصابة بمرض القولون العصبي و عادة ما ينتج أصوات مفرطة من المعدة و يشمل أعراض أخري مثل الإمساك أو الإسهال .

قلة النوم : المعظم قد يتعرض للضغط العمل و يضطر لإصطحابة معه إلي المنزل لمواصلة الإنتهاء منه ، و ينتج ذلك قلة النوم و الإجهاد و هذا يؤدي إلي الإفراط في النوم و تناول الطعام و السمنة و أيضاَ أصوات المعدة الزائدة .

العصبية : التوتر و القلق يؤدي إلي زيادة إفراز حمض المعدة و الغرغرة و أصوات المعدة المستمرة و للتخلص منه يمكنك ممارسة تمارين اليوغا و الإسترخاء و التأمل للتحكم في العصبية و القلق .

نمط حياة روتيني : لاشك أن ممارسة التمارين الرياضية و النشاط البدني يحفز من عملية الهضم و يعزز الأيض . لذلك فإن الناس الروتينة و لا تعاد علي ممارسة التمارين الرياضية يعانوا من مشاكل الهضم التي تؤدي إلي الإمساك و التقلصات الزائدة .

المشروبات الغازية و تناول الوجبات السريعة : عند الجمع بين هذه الأمور يؤدي إلي مشاكل صحية كبيرة لأنها تؤدي إلي زيادة إنتاج الغازات و الحموضة و التجشؤ إضافة إلي الدهون و المكونات الغير صحية الأخري . و يعمل محتوي الدهون العالي علي الإصابة بعسر الهضم و حرقة و ألم في المعدة و زيادة البدانة .

الأكل بسرعة : الناس الذين يميلون إلي تناول الطعام بسرعة وعدم مضغه بشكل صحيح هم عرضة لإبتلاع الهواء الزائد و هذا بدوره يؤدي إلي ضيق المعدة و الغازات لذلك ينصح بمضغ الأكل ببطئ .

إرتجاع المرئ : هو حالة مرضية تؤدي إلي مجموعة من المشاكل منها أصوات البطن أو حتي سرطان المرئ .

قد تصدر هذه الأصوات عن أسباب أخري : مثل الإصابة ببعض الحالات المرضية المختلفة و التي يمكن أن تؤدي إلي زيادة أو نقصان أصوات المعدة مثل ما يلي :

الصدمات النفسية .
العدوي .
الفتق .
جلطات الدم .
نقص البوتاسيوم في الدم .
الأورام .

أسباب أخري وراء صدور أصوات المعدة :

إنسداد الأمعاء .
مرض إلتهاب الامعاء ( كرون ) .
القرحة .
الحساسية الغذائية .
نزيف الجهاز الهضمي .

أسباب وراء قلة أصوات المعدة و حركة الامعاء :

تناول بعض الأدوية .
عملية جراحية في البطن .
التعرض للإشعاع .
التخدير النصفي .

الفحوصات التي سوف يطلبها الطبيب منك :

عند حدوث أصوات البطن و الأعراض الأخري المصاحبة لها ، فإن الطبيب سوف يطلب منك إجراء بعض الإختبارات لتشخيص السبب الكامن و راء أصوات البطن و معرفة التاريخ الطبي لك و طرح بعض الأسئلة عن الأعراض التي تشعر بها و الفحص بإستخدام السماعة للإستماع إلي أي صوت خارج من المعدة .

قد يطلب الطيب أيضاً إجراء الإختبارات التالية :

الأشعة المقطعية علي البطن .
المناظير – و هو عمل منظار للمعدة و الأمعاء .
فحص الدم ( تحليل دم ) .

و يعتمد العلاج الذي سوف يوصفه الطبيب علي السبب وراء هذه الأصوات و إذا كانت هناك دلائل علي وجود حالة طبية طارئة مثل النزيف و ضرر الأمعاء و أو الإنسداد الشديد لها و الذي قد يحتاج إلي البقاء في المستشفي لتلقي العلاج .
طرق العلاج الطبيعية لأصوات البطن :

تناول كمية كافية من المياه : يتكون الجسم من 60% ماء و المعظم لا يتناول ما يكفيه . لذلك ينصح بتناول 64 أوقية ماء في اليوم لتحسين الهضم و تحسين الصحة عموماً كما أنها تساعد في التخلص من الغازات يشكل أسرع .

تغير النظام الغذائي : إذا كنت تتناول الوجبات السريعة و المشروبات الغازية و الأطعمة المقلية قم بإستبدالها بالفواكه و الخضروات و تنجنب الأطعمة الدسمة .

تجنب إبتلاع الهواء الزائد أثناء تناول الطعام : بعض الأطعمة مثل الخبز و البسكويت تمسح بدخول الطعام أثناء تناولها و أيضاً تناول المياه في وسط الطعام كل هذا يؤدي إلي التجشؤ و إبتلاع الهواء و الغازات التي تمر للأمعاء .

تناول شاي الأعشاب : مثل شاي النعناع ، البانونج ، الكمون لأن له تأثير مهدئ للأمعاء و يساعد في صحية عمل الجهاز الهضمي . كما أنه يعزز من عملية الهضم السليمة و الشعور بالهدوء و الراحة .

تناول الزنجبيل : من المعروف في الثقافات الأسيوية و الإفريقية أن النزجبيل يحسن من أداء الجهاز الهضمي .

تنجب التدخين : لأن التبغ يؤدي إلي تهيج المعدة و الذي يسهم في الام المعدة و إرتجاع المرئ و القرحة و الغاز الزائد و ألام البطن .

الحصول علي قسط كافي من النوم : و ذلك بالنوم لمدة 7 ساعات كل ليلة لإعطاء الجسم الراحة الكافية و الطاقة اثناء النوم . و عدم الزيادة لأن النوم الكثير يجعل الفرد عرضة للسمنة و الأمراض الأخري .

تجنب تناول الوجبات السريعة : عند إستهلاك الوجبات السريعة يؤدي إلي مخاطر صحية كثيرة بشكل عام لذلك تجنب الوجبات السريعة و المشروبات التي تحتوي علي الفركتوز العالي و الذي يضر بصحتك .

المشي : عند ممارسة التمارين الصحية بإنتظام فأنت لا تصح عرضة للسمنة و أمراض القلب و السكري . أو حتي بمجرد ممارسة العادات الروتينية اليومية البسيطة مثل صعود الدرج يمكن أن يغير في حياتنا .

المحافظة علي النظافة : قد يكون عدم غسل اليدين بصورة صحيحة يومياً يعرضنا للخطر لذلك يجب أن تتجنب الطفليات و البكتريا التي يمكن أن تصيبك و تلحق الضرر بالأمعاء لديك من خلال غسل يديك قبل الأكل و بعده في كل وجبة طعام تتناولها لعدم التعرض للبكتريا الخطيرة و الضارة بصحتك .

لا تنسي بأن تشاركنا رأيك حول هذا المرض و هل سبب لك الإحراج من قبل ؟ و أي الطرق أفضل في وجهة نظرك للتخلص منه ؟

شارك هذا الموضوع

تعليق واحد

  1. مصطفي بتاريخ

    انا تعبان جدا ونفسي اخش مستشفي واتعالج ياريت حد يدلني اعمل ايه واروح اتحجد فين

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :