هل حياة طفلك تتمحور حول التلفاز ؟

0

إذا كنت تشعرين أن أطفالك قد تمحورت حياتهم حول التلفاز, وأنه لا يكاد يخلو حديثهم عما يدور به من برامج ومسلسلات، وإذا أصبحت اهتمامات أولادك محصورة في الجدول الزمني للتلفاز وما سيعرضه خلال الأسبوع فهذا ناقوس خطر بأن التلفاز قد سيطر على حياة أولادك, وأنه قد حان الوقت لتولي السيطرة ومنحهم فرصة جديدة للحياة بعيدا عن التلفاز وما يعرضه.

أولا: مشاهدة التلفاز بحدود
اخبري أولادك أن عصر مشاهدة التلفاز بلا حدود قد انتهى, وابدئي في توضيح الأمر لهم ولماذا لجأت إلى مثل هذا القرار, ووضحي لهم أن مشاهدة التلفاز بلا حدود قد أثرت على جوانب حياتهم الأخرى وعلى حياتهم الاجتماعية, وبيني كيف أنه أثر على الأنشطة والهوايات الأخرى, ثم أخبريهم أن وقت مشاهدة التلفاز سوف يتم تنظيمه من الآن فصاعدا, وطبعا توقعي تزمر الأطفال ومحاولتهم التهرب من هذا القرار بأساليب ذكية, ولكن تمسكي بقرارك وضعي نهاية لهذا الأمر.

ثانيا: وضع خطة للحد من مشاهدة التلفاز
اجلسي مع أولادك وقوموا معا بتحديد البرامج المفضلة لديهم, وأخبريهم أنها ستكون البرامج الوحيدة التي يمكنهم مشاهدتها.ويجب ألا يتجاوز وقت المشاهدة ساعة أو ساعتين بحد أقصى وخصوصا في أيام الدراسة, وإذا تجاوزت برامجهم المفضلة هذا الوقت المحدد فلا تستجيبي لهم, وفى هذه الحالة سوف يضطر الأطفال للاختيار والمفاضلة بين هذه البرامج.

ثالثا: أغلقي التلفاز
تجنبي تشغيل التلفاز في غير وقت البرامج المحددة، وتجنبي عادة تشغيل التلفاز وإن لم يكن يشاهده أحد لكي يحدث ضجيج في الخلفية, لأنه سيشتت انتباه الأطفال حتى لو كان هذا البرنامج ليس واحدا من برامجهم المفضلة, إن إغلاق التلفاز سيخلق جوا هادئا في البيت، وحالة من التركيز التي تدفع أفراد البيت إلى إنجاز مهامهم بإتقان، والتواصل الحقيقي.

رابعا: تعاون كل أفراد الأسرة معا
إذا كان أحد الأبناء يعانى من إدمان التلفاز, ولم تعد النصائح مجدية معه, ففي هذه الحالة يجب تعاون جميع أفراد الأسرة معا للتخلص من هذا الإدمان، وإليك هذه الخطة.

أولا قومي بإرسال التلفزيون لأحد الأقارب أو الجيران لمدة تتراوح من أسبوع لشهر، وابدءوا التعايش بدون التلفاز, ولكن احذري اللجوء إلى وسائل الترفيه الالكترونية الأخرى مثل الانترنت أو ألعاب الفيديو, وبدلا من ذلك اجعليهم يعتادون على ألعاب التركيب والألعاب الورقية وغيرها من وسائل الترفيه التقليدية.

خامسا: لا للتلفاز في غرفة النوم
وجود أجهزة التلفزيون في غرف النوم عادة غير مقبولة, فغرف النوم مكان للراحة والهدوء, أما التلفاز فيسبب ضوضاء وإزعاج وخصوصا برامج الأطفال التي تهدف إلى تستثيرهم وتسعى لإبقائهم نشطين طوال فترة مشاهدتهم.

ويجب إبقاء التلفزيون في أجزاء البيت المشتركة، مثل حجرة المعيشة أو الصالة، حتى يسهل عليك مراقبة المرئيات.

وتلجأ بعض العائلات الكبيرة إلى شراء أكثر من تلفاز لتجنب الاشتباكات, ولكن مشاركة الأولاد في المشاهدة أساسي لكي يستفيد الأطفال من تلك المشاهدة ويتعلمون أشياء جديدة خصوصا الأطفال الصغار.

سادسا: تجنبي وضع أجهزة التلفاز و دي في دي أو الفيديو في السيارة
يعتمد كثير من الآباء على مثل هذه الأجهزة لإبقاء الأطفال هادئين في السيارة, ولكن من الأفضل تعويد الأطفال على استغلال هذا الوقت في شيء مفيد مثل الرسم وقراءة الكتب أو حتى اللعب بالدمى أو ببساطة التطلع من النافذة.

سابعا: توفير البدائل
يتعلم الأطفال من خلال التجربة والمعايشة أفضل بكثير من التلقين والتفرج عبر التلفاز, لذا يجب توفير مجموعة واسعة من الأنشطة البديلة, والحفاظ على خزينة مليئة بالألعاب المفيدة, ومن أمثلة هذه الأنشطة والألعاب المفيدة:

1-أدوات التجارب العلمية المبسطة للأطفال مثل المغناطيس والعدسات المختلفة.

2-أدوات الرسم والتلوين.

3-توفير مكتبة علمية شاملة مختلف المجالات بحيث تكون مناسبة لسن الطفل.

ثامنا: تشجيع الأطفال على الرياضة واللعب في الهواء الطلق
حاولي توفير عدد من الألعاب مثل الكرات والمضارب والحبال والدرجات وغيرها من الألعاب التي تستخدم في الحدائق والملاعب, ثم خذي أطفالك في نزهة في الهواء الطلق, ولابد من تشجيع الأطفال الأكبر سنا على الذهاب بأنفسهم وممارسة الرياضة مع الأصدقاء, وكذلك تسجيل الأطفال في الصفوف الرياضية كل حسب عمره والرياضة التي يفضل ممارستها.

تاسعا: دعوة إلى الاستكشاف
اذهبوا معا في نزهات لزيارة المتاحف والحدائق والمراكز العلمية وحدائق الأسماك وحدائق الحيوان، أو اذهبوا في نزهة إلى الشاطئ أو أي مكان بعيد عن التلفاز, وكذلك قومي بتشجيعهم على المشاركة في المشاريع التطوعية, وغيرها من الأنشطة التي تشجع الأطفال على استكشاف العالم من حولهم, اجعليهم يدركوا حقيقة أنه لا يوجد برنامج تلفزيوني يمكن أن يعطيهم هذه الخبرات والمعلومات.

عاشرا: كافئي أطفالك
عندما يبدأ أطفالك الاستجابة لخطة الحد والتقليل من مشاهدة التلفاز, ويصبح هذا روتين لحياتهم, يجب مكافأتهم على هذا التقدم, ويمكن أن تكون المكافأة نزهة إلى مدينة الملاهي أو حمام السباحة أو تكون مكافأة مادية مثل ملابس جديدة أو كتب أو أقراص مدمجة.

وأخيرا كوني مثالا يحتذي
ينبغي أن تكون أفعالك نموذجا أمام أطفالك, لذا قللي من مشاهدة التلفاز وأخرجيه من غرفة نومك الخاصة, وحاولي المشاركة في الرياضة والأنشطة الحركية، ومشاركة أولادك في نشاطاتهم , فبهذا تضعين نموذجا رائعا لهم بالإضافة إلى إسداء معروف إلى نفسك وتوفير وقتك لما هو مفيد بدلا من الإسراف في مشاهدة التلفاز.

شارك هذا الموضوع

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :