إحذر هذه الأمور لأنها تقلل الخصوبة لدى الزوجين

0

بعض معوّقات الخصوبة خارج السيطرة، مثل العوامل الوراثية (الجينات) والمشاكل الصحية خاصة في المبيض وبطانة الرحم. لكن إذا كنت تحاولين الحمل وتجدين صعوبة في نجاح المحاولة قد يكون السبب أحد عوامل نمط الحياة التي يمكن تغييرها. من عوامل نمط الحياة الرئيسية التي تشير إليها التقارير الطبية عادة زيادة الوزن والبدانة، أو قيام المرأة بعمل مجهد ومكثّف. إليك أهم التوصيات التي تضمنتها أبحاث من جامعة هارفارد حول كيفية التغلب على مشاكل الخصوبة:

1 – الوزن

لا يقتصر تأثير زيادة الوزن على المرأة، فبدانة الرجل تقلل من احتمالات نجاح الإخصاب أيضاً. وتشير التقارير إلى أنه إذا كان أحد الزوجين يشكو من البدانة يزيد ذلك من الوقت المطلوب لنجاح الإخصاب بنسبة 59 بالمائة.

2- التوتر

وجدت دراسة أجريت عام 2014 أن ارتفاع مستوى التوتر لدى المرأة يضاعف احتمالات عدم نجاح الإخصاب.

3- التلفزيون

وجدت دراسة بريطانية أن مشاهدة الرجل للتلفزيون أكثر من 20 ساعة أسبوعياً تقلل احتمالات نجاح الحيوانات المنوية في الإخصاب بنسبة 44 بالمائة.

4- اللحوم المصنّعة

تحتوي الأطعمة المصنّعة مثل الهوت دوغ والسجق والبرغر والسلامي واللانشون على دهون ومكوّنات تؤثر على صحة كل من الحيوانات المنوية والبويضات. وقد وجدت دراسات أن من يأكلون الدواجن تتمتع حيواناتهم المنوية بقدرة أفضل على السباحة وتخصيب البويضات.

5- مكان الهاتف

لا تضع هاتفك الذكي في جيبك، فهناك مؤشرات على أن ذبذبات الهاتف تؤثر سلباً على الشفرة الوراثية (دي إن إيه) للحيوانات المنوية.

6- التدخين

يسرّع التدخين من شيخوخة المبيض والبويضات.

7- كثرة وقلة الجماع

الإفراط والندرة كلاهما من عوامل عدم نجاح الإخصاب. تتأثر قدرة كل من الرجل والمرأة نتيجة عدم التوازن والاعتدال. كثرة الجماع تؤدي إلى خفض عدد الحيوانات المنوية، وزيادة إفرازات المهبل. وقلة الجماع قد تتسبب في عدم الاستفادة من وقت الإباضة.

شارك هذا الموضوع

اترك رد