إكتشف الفوائد المذهلة لفاكهة الفراولة

0

غنى الفراولة بالألياف الغذائية، مثل البكتين والسليولوز التي تحفز من عملية الهضم، يجعلها من أنسب الفواكه لمن يعاني من مشكلات في المعدة. وتساعد الفيتوكميكال (المواد النباتية الثانوية) الموجودة بالفراولة في الوقاية من السرطانات وأمراض القلب والدورة الدموية، وفقا لتقرير نشره موقع “أبوتيكين أومشاو” الألماني. ورغم غنى الفراولة بالكثير من الفيتامينات المفيدة للجسم، إلا أن نسبة السعرات الحرارية فيها منخفضة للغاية، ما يجعلها مناسبة للباحثين عن الرشاقة.

أفكار لتحضير الفراولة

لا تغسل الفراولة تحت ماء الصنبور الجاري، وإنما يفضل تنظيفها بوضعها في إناء به ماء نظيف ومن ثم إزالة الجزء الأخضر منها. وللحصول على أفضل طعم وفائدة صحية من الفراولة، يفضل تناولها طازجة. ويمكن وضع القليل من القشدة أو الآيس كريم على الفراولة خاصة في أيام الصيف الحارة. ويمكن الاحتفاظ بالفراولة في المبرد بحد أقصى يومين على أن يتم حفظها دون غسيل مع الحرص على التخلص من الثمار التالفة إذ أن العفن ينتقل عبر ثمار الفراولة سريعا.

تضيف حبيبات الفراولة الطازجة طعما لذيذا على السلطات كما يمكن تجفيفها ووضعها مع الخبز المحمص كوجبة صباحية مع الحليب أو وضع قطع الفراولة المجففة فوق الكيك والتورتات. ومن الأخطاء التي يقع فيها البعض، وفقا لموقع “كوشن تيبس” الألماني، هو اختيار حبات الفراولة وفقا للون اعتقادا بأن الفراولة الأكثر حمرة، أقل لذوعة في الطعم، وهو اعتقاد غير صحيح إذ لا يكشف لون الفراولة عادة عن درجة لذوعتها فأحيانا تكون الحبات الفاتحة سكرية الطعم أكثر من الحبات شديدة الحمرة. والآن بعد أن تعرفت على الفوائد الجمة للفراولة وطرق غسلها والاحتفاظ بها، فعليك أن تسارع بشرائها قبل نهاية موسمها القصير.

DW

 

شارك هذا الموضوع

اترك رد