احذروا التعرض لهذه المادة فهي تحول جلدك إلى الرمادي المزرق بشكل دائم

0

ناقش مقال في مجلة نيوزويك المخاطر الصحية لمنظفات الملابس وذلك نتيجة احتوائها على جسيمات صغيرة “نانونية” من الفضة.

وكتبت سوكاليان سينغوبتا أستاذ معالجة مياه الصرف الصحي في جامعة ماساتشوستس دارتموث، ونابش نواز، أنه منذ تسعينيات القرن الماضي أضاف المصنعون الفضة النانوية إلى العديد من المنتجات الاستهلاكية لتعزيز خصائصها المضادة للبكتيريا والرائحة.

وتشمل الأمثلة الملابس والمناشف والملابس الداخلية والجوارب ومعجون الأسنان والألعاب الناعمة.

واستعرضت الكاتبتان بحثا أجري بهدف الوصول إلى الطريقة الأكثر فعالية لإزالة الفضة من مياه الصرف الصحي.

والجسيمات النانوية عبارة عن جزيئات صغيرة جدا يتراوح قطرها من 1 إلى 100 نانومتر، وحاليا فإن حوالي ربع المنتجات الاستهلاكية القائمة على المواد النانوية التي يجري تسويقها في الولايات المتحدة تحتوي على فضة نانوية.

وأفادت دراسات متعددة بأن الفضة النانوية تتسرب من المنسوجات عند غسلها، وفي البشر يمكن أن يؤدي التعرض للفضة إلى الإضرار بخلايا الكبد والجلد والرئتين.

كما أن التعرض للفضة (Argyria)، التي يتحول فيها جلد المصاب إلى الرمادي المزرق بشكل دائم.

كما أن الفضة سامة للعديد من الميكروبات والكائنات الحية المائية.

المصدر : نيوزويك

اترك رد