التأثر الإيجابي للكيوي على مرضى السكري

0

الكيوي Kiwifruit، هي أحد من أنواع الفواكه بيضاوية الشكل التي تنمو ثمارُها فوق الأشجار المُعمّرة ثنائية المسكن وأحادية الجنس، تُزرع في مناطق مختلفة حول العالم، وخاصّة في إيطاليا التي تعد البلد الأكثر إنتاجاً لها، أمّا الصين فتُعدُّ الموطن الرئيس لهذا النوع من الفواكه، ويطلق عليه اسم يانك تاو.

يحتاج الكيوي إلى ظروفٍ مُناخيّةٍ حارة؛ حيث تنتشر زراعته في فصل الصيف، ويمتاز بتركيبته الطبيعيّة عالية القيمة، ممّا يجعله مفيداً جدّاً لصّحة الجسم، ويمكن تناوله إمّا بأكل ثماره مباشرةً، أو بعصره وتناوله على شكل مشروبٍ طبيعيّ.

فوائد الكيوي لمرضى السكر
أثبتت الدراسات العلميّة فعالية فاكهة الكيوي في ضبط وخفض مستوى السكر في الدم، ممّا يجعله مُفيداً جداً للمرضى الذين يُعانون من مرض السكري بأنواعه، وذلك بفضل احتوائه على نسبةٍ عالية من فيتامين ج والعناصر المعدنيّة المُتعدّدة، بما في ذلك الحديد، والبوتاسيوم.

يعالج بكفاءة عالية التهاب الأعصاب الذي ترتفع احتمالية الإصابة به لدى أصحاب هذا المرض؛ حيث يُساعد على تنشيط الخلايا العصبية.

الفوائد العامة للكيوي

  • يُقلّل من تأثير الشقوق الحُرّة، وذلك كونه يحتوي على فيتامين ج المُضادّ للسرطان، والذي يُقلّل من احتماليّة الإصابة بالأورام السّرطانيّة.
  • يُحفّز من إنتاج بروتين الكولاجين الذي يُحافظ على صحّة البشرة ومظهرها الجماليّ؛ حيث تزيد من مرونة البشرة، وتقي من ترهُّلها، ومن ظهور علامات العُمر الزمني، كالتجاعيد وغيرها.
  • يُنشّط الجسم، ويمدُّه بالطاقة.
  • يُقوّي الشعر ويُعالج مُشكلاته. يُصلح الخلل الذي يُصيب نظام الجهاز الهضمي؛ حيث يُخفّف من الإمساك وعسر الهضم.
  • يضبط الوزن كونه يحتوي على نسبةٍ مُنخفضةٍ من السعرات الحراريّة، ويزيد من الشعور بالامتلاء، كما يحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الألياف الغذائيّة القابلة للذوبان، والمُحسِّنة لعملية الأيض.
  • يُخفّضُ من خطر الإصابة بأمراض الصّدر، وخاصّةً الربو. يُعدُّ جيداً للنساء الحوامل؛ حيث يُحسِّن من صحة الأجنّة كونه يحتوي على نسبةٍ عاليةٍ من الفيتامينات المُختلفة، ويمنع التشوّهات الخلقية المُختلفة.
  • يًقلّل من خطر ضمور العضلات البصريّ، والذي يُصيب كبار السّن بنسبةٍ عالية.
  • يُعدُّ من المُضادّات الطبيعيّة للأكسدة؛ حيث يُساعد على بناء الخلايا المُختلفة.
  • يُعتبر من المُكمّلات الغذائيّة الطبيعيّة للجسم. يُقوّي القدرات الجنسيّة، ويزيد من السائل المنويّ لدى الرجال، ويُحارب العقم.

ملاحظة:

يوصى بتناول الكيوي بكميّات مُعتدلة تفادياً للاضطرابات التي تُصيب الجهاز الهضميّ، وخاصّة الإسهال، كما يتسبّب في الحساسيّة لبعض الأشخاص.

اترك رد