طرق طبيعية بسيطة لعلاج دوالي الساقين

0

انتشر مرض الدوالي في الآونة الأخيرة بين الكثير من النساء حتى أصبح من أكثر الكوابيس التي تؤرق أي امرأة وتؤثر في شكلها. وتحدث دوالي الساقين بسبب ضعف الصمامات الصغيرة الموجودة في أوردة الساقين، وتظهر في شكل أوعية منتفخة ومتعرجة تكون ذات لون أزرق داكن، وتصيب النساء بصورة أكبر بسبب التغيرات الهرمونية التي يتعرضن لها وكثرة الوقوف والمشي وارتداء الكعب العالي لفترات طويلة. لذا تريد النساء إخفاء هذه العلامات المنتفخة التي تؤثر بالفعل على مظهر أقدامهن، وفي هذا المقال ستجدين الحلول التي تساعد على التخلص من الدوالي بطرق طبيعية بسيطة.

1. خسارة الوزن:
تُسهم خسارة الوزن الزائد في التخفيف من الضغط على أوردة الساقين، كما يسهم اتباع حمية غذائية قليلة الأملاح في تخفيف الانتفاخ الذي يتسبب به احتباس الماء.

2. ارتداء الجوارب الضاغطة:
يمكنكِ ارتداء الجوارب الضاغطة فهي من أفضل الحلول لعلاج الدوالي، وتسهم هذه الجوارب في توزيع الضغط على طول ساقيكِ وبالتالي تحسن الدورة الدموية.

3. الاستلقاء على الظهر مع رفع القدم:
يفيد النوم على الظهر مع رفع الرجل لأعلى من حين لآخر في تسهيل حركة الدم وتخفيف الضغط على الساقين، ما يشعركِ حتمًا بالراحة بعدها.

4. تدليك مكان الدوالي:
يساعد التدليك على تنشيط حركة الدورة الدموية في الساقين وعودتها إلى مساراتها الطبيعية، وينبغي بدء التدليك من الكاحلين صعودًا لأعلى وأن تكون الحركات دائرية وبخفة دون ضغط.

ويمكنكِ الاستعانة ببعض الزيوت والنباتات الطبيعية في تدليك الدوالي للحصول على أفضل النتائج:

خل التفاح:
دلكي الدوالي بخل التفاح عدة مرات في اليوم، وأيضًا شرب كوب من المياه الدافئة المضاف إليها نصف ملعقة كبيرة من خل التفاح مرتين كل يوم حتى التخلص من الدوالي بشكل نهائي.

زيت الزيتون:
استخدمي زيت الزيتون الفاتر في تدليك المناطق المصابة بالدوالي مرة كل يوم، حتى تختفي تمامًا.

الشوفان:
انقعي عودين من الشوفان لمدة 15 دقيقة في لتر من الماء المغلي، ثم ضعيها علي مياه الاستحمام، وانقعي قدميكِ بهذا المحلول لمدة 15 دقيقة أيضًا، وكرري هذه العملية أسبوعيًّا لتحصلي على نتيجة جيدة.

5. تناول الأعشاب الطبيعية:
البقدونس:
من العلاجات المنزلية الأكثر شيوعًا لعلاج الدوالي، وهو غني بفيتامين “سي” ويعمل على إصلاح الأوعية الدموية التالفة، بالإضافة إلى أنه مركب قوي لعلاج الشعيرات الدموية لذلك يجب إضافته إلى الحمية الغذائية لمرضى الدوالي.

مستخلص بذور العنب:
تحتوي بذور العنب على مضادات الأكسدة، التي تحمي الأوعية الدموية وتساعد في تكوين الكولاجين الذي يقويها.

عشب الصنوبر:
يعزز جدران الشعيرات الدموية كما أنه يحسن من مرونة الأوردة ويجدد الدورة الدموية ويخفض ضغط الدم.

أوراق الكرنب:
يتميز هذا الخضار بقدرتة العلاجية الهائلة وهو غني بالعناصر الغذائية العديدة، وبالإضافة إلى تناولة ضمن النظام الغذائي لمرضى الدوالي يمكن وضع أوراقه على المناطق المصابة بالدوالي أيضًا ليعمل على تخفيف الألم والتورم.

وأخيرًا، احرصي على تناول الخضروات والفاكهة بشكل يومي وبكميات وفيرة، فهذه الأطعمة غنية بكمية لا بأس بها من مضادات الأكسدة والفيتامينات والمعادن التي تعمل على تقوية جدران الشرايين والأوردة، كما أنها تزيد من نشاط الدورة الدموية وبالتالي تقلل من خطر الإصابة بالدوالي.

اترك رد