طرق منزلية للتخلّص من حساسية الأنف

0

يصاب العديد من الأشخاص بحساسية الأنف وبالأخص خلال فصل الربيع وبداية الصيف، وتتمثل أعراض حساسية الأنف في سيلان الأنف وانسداد الأنف، بالإضافة إلى الاحمرار والعطس والحكة والعيون الدامعة وتورم حول العينين، الا أن هناك العديد من الطرق التي تساعد على التخلّص من هذه الحساسية بشكل فعال وسريع.

طرق منزلية للتخلّص من حساسية الأنف

المحلول الملحي

يحضّر المحلول الملحي بإضافة نصف ملعقة من الملح، ورشة من بيكربونات الصوديوم، إلى كأسين من الماء الدافئ.

تسدّ إحدى جهتي الأنف ويسحب بالجهة الأخرى بعض المحلول.

يخرج المحلول من الأنف بشكل لطيف، وذلك حتّى يتم التخلّص بشكل نهائي من المخاط الزائد.

تكرّر الخطوات السابقة مع الجهة الثانية من الأنف، وللتخلّص السريع والنهائي من المخاط تكرّر هذه الطريقة عدّة مرات في اليوم، وتجدر الإشارة إلى إمكانية استنشاق المحلول، كاستنشاق الوضوء.

بخار

يغلى لتر من الماء في وعاء كبير نوع ما، ثمّ يضاف إليه بعض قطرات الزيوت العطرية، مثل النعناع، وزيت الشجرة الشاي، وزيت إكليل الجبة، وزيت الأوكالبتوس.

يغمر الرأس في الوعاء المحتوي على الماء المغلي والزيت العطري، وذلك من خلال وضع الرأس على بعد مناسب من البخار، وتغطيته باستخدام منشفة لمدّة تتراوح من خمس إلى عشر دقائق.

تكرّر هذه الطريقة بشكل يومي، حت التخلّص بصورة نهائية من الحساسية، فهذه الطريقة فعالة في تخليص الأنف من المادة المخاطية المتراكة في الممرات الأنفية، كما أنّ البخار يساعد على تخفيف ومقاومة أعراض الحساسية، مثل سيلان الأنف والعطاس، والتهاب الحلق.

الزنجبيل

شرب مغلي الزنجبيل يعالج حساسية الأنف، ويحضر من خلال إضافة بعض مسامير القرنفل، وعود صغير من القرفة، وكذلك ملعقة كبيرة من مبروش الزنجبيل، إلى كأس من الماء، وتوضع المقادير على النار، وتركها تغلي لمدّة خمس دقائق، وبعد غليها يصفى الماء من المكوّنات الأخرى ويضاف إليه ملعقة من عصير الليمون، وملعقة أخرى من العسل لتحليته، ومن الأفضل شرب هذا المغلي بصورة يومية حتّى الشفاء التام من الحساسية.

مضغ جزء من الزنجبيل الطازج، يساعد في التخلّص من حساسية الأنف.

إضافة الزنجبيل إلى الطعام كنوع من التوابل، وتجدر الإشارة إلى أن الزنجبيل فعّال في يمتلك خصائص فعالة في محاربة الجراثيم، وكذلك مضادات للالتهابات، كما أنّه يحدّ من الأعراض الناجمة عن الحساسية، مثل سيلان الأنف، وحساسيته وكذلك السعال، كما أنّه يخفف من الصداع.

اترك رد