طريقة زراعة شجرة البرتقال في حديقتك

0

تعتبر زراعة البرتقال من أفضل ما يمكن عمله في منزلك لاستغلال المساحات الخالية، فأشجار البرتقال تتميز بأوراق ذات رائحة عطرة كما يمكن إنتاج ثمارها بسهولة.

إذا كانت لديك مساحة خالية في منزلك سواء أكانت حديقة أو باحة خلفية أو حتى جزء في شرفة وتود استغلاله على نحو جيد في الزراعة فنحن نقترح عليك زراعة البرتقال حيث أن زراعة شجرة البرتقال لا تمثل أمراً عسيراً وفي نفس الوقت تستطيع شجر البرتقال أن تحيا فترة ما بين 7 و15 عاماً متواصلين وبالتالي فلقد ضمنت وجودها في منزلك فترة لا بأس بها.

لكن قد تكمن مشكلة في أن زراعة البرتقال تستغرق سنوات عديدة حتى تنتج ثماراً صالحة للأكل؛ لذلك فإن كنت تبحث عن شجرة تنتج لك ثماراً فيفضل أن تقوم بشراء نبتة جاهزة من مشتل زراعي على أن تستكمل زراعتها في منزلك، أما إن كنت تبحث عما يسليك ويزين حديقة منزلك فاتبع خطوات زراعة البرتقال التالية.

طريقة زراعة البرتقال في المنزل

1 تحضير البذور
أول ما سنفعله عند زراعة البرتقال هو أن نجهز البذور التي ستغرس في التربة وهو ما لا يمثل عائقاُ طالما كان لديك برتقال في منزلك. فقط كل ما عليك هو أن تقوم بنزع البذور من البرتقال وتجميعها في صحن صغير، وضع في الاعتبار أن شجر البرتقال الذي تقوم بزراعته سينتج لك نفس نوع البرتقال الذي حصلت منه على البذور؛ لذا قم باختيار نوعك المفضل أولاً من الثمار بالطبع مع استثناء بعض الأنواع التي لا تحتوي على بذور وبالتالي فلن يمكنك زراعتها.

حاول تجميع أكبر عدد ممكن من البذور وذلك لأنها يجب أن تخضع لعملية فرز وانتقاء فليست كل البذور صالحة للزراعة، بل يجب عليك أن تبحث بينها عن بذور تكون سليمة من حيث المظهر والشكل وخالية من أي تجاعيد أو بقع مختلفة اللون، بعدما تقوم بتجميع تلك البذور قم بغسلها بماء نظيف عدة مرات مع استعمال ملعقة صغيرة أو فرشاة للتخلص من بقايا ثمار البرتقال العالقة بها؛ حيث أن وجود عصير برتقال أو قطع صغيرة مهما بدا لك غير مهم أو اعتقدت أنه مفيد في الزراعة فإنه على العكس سيتسبب في نمو الفطريات والطحالب على البذور قبل أو أثناء زراعتها مما يعرض زراعة البرتقال للتخريب.

بعد ذلك قم بغمر البذور المغسولة في وعاء عميق مليء بماء في درجة حرارة الغرفة ولمدة 24 ساعة، حيث ستفيد تلك الخطوة في إذابة القشرة المغطية للبذور وبالتالي ستسهل عملية نمو أفرع منها والتي ستتم فيما بعد، تأكد من ألا تتخطى مدة الغمر يوماً واحداً وإلا فلن تنمو البذور بعد ذلك. بعد انقضاء تلك المدة قم بإزالة البذور من المياه ووضعها على منشفة جافة حتى تتخلص من قطرات المياه العالقة بها، وهكذا أصبحت البذور جاهزة ومعدة للنمو.

2 إنماء البذور
نحتاج أولاً إلى إنماء البذور قبل زراعة البرتقال في تربة خاصة به، ومرحلة إنماء البذور ستقوم بها في أي غرفة كما الخطوة السابقة بالضبط. فقط قم بإحضار منديل ورقي وثنيه مرة ثم مرة أخرى بحيث يشكل المنديل شكل جيب كبير ثم ضع بداخل هذا الجيب البذور المنتقاة. قم برش قليل من قطرات الماء البسيطة على المنديل من الخارج والتي ستسهل عملية إنماء البذور (يمكنك استخدام بخاخات المياه المنزلية، بعد ذلك قم بوضع هذا المنديل في كيس بلاستيكي شفاف وأغلقه بشكل مبسط (ثنية واحدة) ثم ضعه بجوار نافذة.

يجب أن تكون النافذة معرضة للشمس والهواء الطلق طيلة النهار حتى تمتص البذور ضوء الشمس وتنجح عملية الإنماء، في المتوسط تستغرق فترة إنماء بذور البرتقال حوالي 10 أيام. تأكد طيلة تلك الفترة من أن البذور تصلها الشمس بالدرجة الكافية، كما يمكنك أن تقوم برش القليل من قطرات الماء على المنديل إذا ما لاحظت أنه قد جف من تأثير درجات الحرارة المرتفعة. من المفترض أن تتراوح درجة الحرارة التي تتعرض لها البذور خلال عملية الإنماء ما بين 21 إلى 24 سليزيوس وبالتالي يستحسن أن تقوم بالبحث عن درجات الحرارة في نشرات الطقس للتأكد من أن درجة الحرارة ستكون مناسبة لمرحلة الإنماء.

 

3 زراعة البرتقال في التربة
بعد انتهاء عملية إنماء بذور البرتقال قم بإخراج البذور من الكيس البلاستيكي حيث ستلاحظ نمو براعم صغيرة الحجم منها. الآن يتوجب عليك تجهيز التربة التي ستقوم بعملية زراعة البرتقال بداخلها، لا تشترط زراعة البرتقال تربة معينة دون الأخرى إنما فقط يجب أن يتسع إناء الزراعة لجذور الشجرة وبالتالي يجب ألا يقل عمق الإناء عن 10 سم، بالطبع تأتي كل آنية الزراعة بوعاء سفلي لتجميع المياه الزائدة بداخله حيث تكون الآنية الرئيسية مثقوبة من الأسفل بشكل يسمح بمرور الماء من خلال الثقب ويمكنك زيادة الفرصة لمرور الماء عبر وضع القليل من الحصى صغير الحجم بين الوعاء والآنية حتى يتكون فراغ بين الثقب والوعاء السفلي فيمر الماء من خلاله.

الآن أصبحت التربة جاهزة فقط قم بعمل فراغ صغير في منتصفها بحجم عقلة الإصبع ومن ثم ضع البذرة بداخل هذا الفراغ بحيث يكون اتجاه البرعم للأسفل وليس للأعلى وهو خطأ شائع يقع فيه الكثير منا حيث يعتقدون بأن ذلك البرعم سينمو ليكون السيقان والأفرع وبالتالي فيجب توجيهه للأعلى لكن الحقيقة بأن هذا البرعم هو الطور الأولي لجذور الشجرة وبالتالي فيجب أن يكون اتجاهه للأسفل، بعد ذلك قم بتغطية البذرة بقليل من التربة وتأكد من تواجدها في مكان يتعرض لضوء الشمس باستمرار واحذر من أن تضع أكثر من بذرة في نفس الآنية بل يجب أن يكون لكل بذرة آنية منفصلة.

 

4 الري واستعمال السماد
في ظروف الطقس المعتدلة تحتاج شجرة البرتقال إلى الري مرة واحدة أسبوعياً لكن في بعض الأحيان قد تكون درجة الحرارة مرتفعة قليلاً فتتعرض التربة للجفاف بمعدل أسرع؛ لذلك يجب عليك فحص التربة بشكل دوري للتأكد من أنها رطبة بالدرجة الكافية للزراعة وإذا لاحظت أنها قد جفت قليلاً قم بريها بالماء حتى وإن لم يكن هذا هو موعد الري الأسبوعي الثابت لها حيث أن تعرض التربة للجفاف سيؤثر بالسلب على زراعة البرتقال.

كذلك يمكنك استعمال سماد لزيادة خصوبة التربة ومن أفضل أنواع السماد الممكن استعماله في زراعة البرتقال هو سماد الشاي الذي يصنع من بذور الشاي والذي يمكنك إضافة القليل منه على التربة مرة كل أسبوعين للتأكد من أن شجرة البرتقال تحصل على المواد الغذائية المناسبة لها وبالدرجة الكافية.

5 نقل النبتة إلى تربة أكبر
بعدما تبدأ النبتة في النمو وتظهر الأوراق ستحتاج إلى نقلها إلى آنية ضعف حجم الآنية السابقة حتى تسمح لجذورها بالنمو والتمدد وبعد مرور عام كامل على زراعتها يجب أن تكون الشجرة موضوعة في إناء بعمق 30 سم وبالطبع تتعرض لضوء الشمس باستمرار، وبعد ذلك سيتوجب عليك أن تقوم بوضعها في إناء أكبر كل عام أو أن تقوم بغرسها في التربة إذا ما كنت متأكداً بأنها ستتعرض لضوء الشمس بشكل يومي.

اترك رد