فوائد عشبة إكليل الجبل

0

تُعتبر عُشبة إكليل الجبل Rosemary من الأعشاب دائمة الخضرة، ومواطنها الأصليّة في بلاد البحر الأبيض المتوسّط، وتُستخدم هذه العُشبة عادةً كنوع من التوابل، وتدخل من ضمن العديد من الأطباق التقليديّة لمُختلف الدول، وقد استخدمت عشبة إكليل الجبل على مدى مئات بل آلاف السنين كنوعٍ من المُطيبات لما لها من طعمٍ لاذع ونكهةٍ رائعة، إضافةً إلى استخدامها في علاج بعض الأمراض لما لها من خصائص طبيّة، وفيما يلي بعض فوائد هذه العُشبة.

فوائد عُشبة إكليل الجبل

  • مُنشط ومُحفز للدماغ: وجد أن لعُشبة إكليل الجبل القُدرة على دعم وتنشيط الدَّورة الدَّمويّة إلى الدماغ ممّا يُزوّد الدماغ بالمواد الغذائيّة والأكسجين، ويُساعد على الوقاية من بعض الأمراض الَّتي تُصيب الدماغ وتؤثر على الذاكرة كمرض الزهايمر Alzheimer’s، وإضافةً إلى ذلك فإنَّ هذه العُشبة تحتوى على حمض يُدعى حمض الكارنوسك Carnosic Acid، والذَّي يُعدّ من مُضادّات الأكسدة القوية الَّتي تحمي الأعصاب وخلايا الدماغ من الضرر الَّذي تتسبّب به الجذور الحرَّة Free Radicals.

 

  • دعم الجهاز الهضميّ: كانت تُستخدم عُشبة إكليل الجبل تقليديّاً لتهدئة عُسر الهضم وما يُصاحبه من اضطراباتٍ في الجهاز الهضميّ، وقد تَّمَّ إثبات أن عُشبة إكليل الجبل آمنة الاستخدام لهذه الحالات إضافةً أنَّها تُعالج حالات المغص الناتجة عن مشاكل هضميّة كالغازات ومشاكل المرارة.

 

  • مُساعدة الشعر: تُحفز عُشبة إكليل الجبل الشعر على النمو، وتدعم صحّة فروة الرأس، وتُساعد في علاج قشرة الرأس، وذلك إمَّا باستخدم الزيت المُستخلص منها أو باستخدام الشاي المصنوع من إكليل الجبل على فروة الرأس، بعد نقعه لليلة كاملة ثُمَّ استخدامه لشطف الشعر بعد غسله بالشامبو.

 

  • الوقاية من السرطان: يُعرف السرطان على أنَّه نمو غير مُنتظم للخلايا، وهذا قد يكون كنتيجة لعدَّة عوامل منها الجذور الحرَّة، ولأنَّ عُشبة إكليل الجبل تحتوي على مواد مُضادة للأكسدة فإنَّهُ من الطبيعيّ أن يعمل على الوقاية من السرطان.

إرشادات ومحاذيراستخدام إكليل الجبل

  • يُفضّل عدم استخدم هذه العُشبة من دون استشارة طبيبك أو شخص مؤهل في هذا المجال، وخاصّةً إذا كُنت تُعاني من الأمراض المُزمنة.
  • يجب تجنّب تناول واستخدم عُشبة إكليل الجبل في خلال فترة الحمل، او عدم تناول كميّات كبيرة منه على الأقل، وذلك بسبب خواصّه الَّتي تُحفز الرحم.
  • تُعتبر هذه العُشبة آمنة الاستخدام بشكلٍ عام، إلا أنَّ استهلاك كميّاتٍ كبيرة منها تتسبب في حدوث أعراض مثل: القيء، والتشنج، والغيبوبة، وتجمّع السوائل في الرئة.
  • يتضارب استخدام هذه العُشبة مع بعض الأدوية كالمُميعات، وبعض أنواع أدوية الضغط من فئة ACE inhibitors، والمُدرات diuretics، الليثيوم lithium، ولذلك لا بُدَّ من استشارة الطبيب قبل استخدام هذه العُشبة أو أي نوع آخر من الأعشاب.

اترك رد