كيفية الوقاية من الأنيميا خلال الحمل؟

1

هل سمعت عن امرأة حامل اضطرت لنقل الدم في أثناء الحمل أو الولادة؟ إن كان جوابك بنعم فالأمر يرجع إلى الإصابة بالأنيميا.

فقد تصابين بالأنيميا الحادة في أثناء الحمل، دون أن تدري ما قد يؤثر على صحتك وعلى سلامة الجنين، تعرفي معنا على أعراضها وأنواعها وكيفية الوقاية من مخاطرها.

أعراض الأنيميا:
– الإرهاق الزائد.

– الضعف العام.

– الصداع.

– قصر النفس.

– الشعور بالخدر أو البرودة في اليدين والقدمين.

– انخفاض درجة حرارة الجسم.

– شحوب لون البشرة والشفتين والأظافر.

– ألم في الصدر.

– العصبية.

– انخفاض ضغط الدم.

– ضعف التركيز.

أسباب الإصابة بالأنيميا خلال الحمل:
– نقص الحديد في الجسم.

– نقص الفولات أو حمض الفوليك.

– نقص فيتامين “B12”.

– الحمل نفسه، حيث يزيد إنتاج الجسم من الدم الحمل دعمًا لنمو الجنين، فإذا لم تحصلي على ما تحتاجينه من حديد وعناصر غذائية، يعجز الجسم عن إنتاج ما يكفي من خلايا الدم الحمراء السليمة وإنتاج المزيد من الدم لحمل الأكسجين إلى الأنسجة والجنين.

– نقص الحديد في نظامك الغذائي، أو عدم قدرة الجسم على امتصاص الحديد في الجسم.

– النزف المهبلي الشديد بسبب المشيمة المنزاحة أو الإصابة بقرحة أو احتمالية التعرض لإجهاض.

أضرار الإصابة بالأنيميا خلال الحمل:
– الولادة المبكرة وانخفاض وزن الجنين عند الولادة.

– التعرض لنقل الدم.

– اكتئاب ما بعد الولادة.

– إصابة الجنين بالأنيميا.

– تأخر نمو الطفل، وقد يؤدي نقص حمض الفوليك أيضًا إلى التشوهات الخلقية في العمود الفقري للجنين أو المخ.

– وعلى الأرجح سيطلب منك الطبيب إجراء تحليل الدم في أول زيارة متابعة لمعرفة نسبة الهيموجلوبين في الدم، ويتكرر طلبه في النصف الثاني والثالث من الحمل للاطمئنان على عدم إصابتك بالأنيميا.

كيفية علاج الأنيميا والوقاية منها:
– حسب نوع الأنيميا، سيُحدد الطبيب لكِ ما تحتاجينه من حديد ومكملات غذائية. كذلك ينصح الأطباء بتناول قراص حمض الفوليك يوميًّا حتى قبل الحمل بثلاثة أشهر وفي أثناء فترة الحمل.

– ويوصي الأطباء السيدة الحامل بتناول 30 ملليجرامًا من الحديد يوميًّا (أي تناوله ثلاث مرات يوميًّا تقريبًا)، ومن الأطعمة الغنية بالحديد اللحوم الحمراء والدواجن والبيض والخضروات ذات الأوراق الخضراء مثل البروكلي والسبانخ والمكسرات والعدس والفول.

– كذلك تُسهم الأطعمة الغنية بفيتامين “سي” في امتصاص الحديد في الجسم، ومنها عصائر مثل البرتقال والفراولة والكيوي والطماطم.

– وفي الحالات الخطرة قد تحتاج السيدة الحامل إلى نقل الدم، ويتوقف ذلك على نتيجة تحليل الدم وقرار الطبيب.

  • الحفاظ على صحتك أثناء الحمل ليس بالأمر المستحيل، و لكنه يحتاج منكِ أن تهتمي بصحتك وتواظبي على الطعام الصحي والأهم المتابعة الدورية مع الطبيب.
  • ولا تستهيني أبدًا بضرورة اتباع نظام غذائي صحي جيد يحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يتحتاجها جسمك وجسم جنينك وكذلك ضرورة تناول المكلات الغذائية التي يوصي بها الطبيب، بل ونقل الدم إذا تطلب الأمر ذلك لما للأنيميا من خطر عليكِ وعلى جنينك.

تعليق واحد

اترك رد