كيف يتم فض غشاء البكارة ؟ وحقيقة التحذيرات المبالغ فيها

0

يثير الحديث عن غشاء البكارة عند الكثير من الفتيات هواجس عديدة، حيث يعتبر في المجتمعات الشرقية رمزعذرية وعفة الفتاه ورمز للشرف، فتكبر الفتيات وتكبر معهن المخاوف والهواجس، بل وتزيد هذه المخاوف تحذير الأمهات حتى من الاقتراب من منطقة الحساسة أو ممارسة الرياضة العنيفة، أو حتى ركوب الدراجات خوفاً من خرق هذا الغشاء.

لكن ما هي كيفية فض غشاء البكارة وماهي التحذيرات المغلوطة بهذا الشأن؟

 كيف يتم فض غشاء البكارة؟

يتم فض غشاء البكارة عند أول اتصال جنسي عن طريق العضو الذكري، يعقبه تمزق لهذا الغشاء الرقيق ونزول بعض الدم وتختلف كميته من فتاه لأخرى، ومع استمرار الاتصال الجنسي تتمزق معظم أجزائه ، أما بعد الولادة فيتمزق تماماً وألم فض غشاء البكارة ليس بالكبير مقارنةً بما يزعمه البعض، حيث تنتاب بعض الفتيات المخاوف الشديدة بخصوص ليلة الزفاف، ويؤدى ذلك لكثير من التعقيدات والمشاكل كالتشنج المهبلي.

 هل التحذيرات المبالغ فيها من قبل الأهل حقيقة أم وهم؟

غشاء البكارة عموماً لا يتم فضه إلا عن طريق الاتصال الجنسي، أو عن طريق إدخال جسم غريب إلى داخل المهبل، كما أنه من الممكن فض الغشاء بإدخال الأصبع داخل المهبل – يرجى الاطلاع على المقالات السابقة بهذا الخصوص- لكن التحذيرات المبالغ فيها على العموم من ممارسة الرياضة بالطريقة العادية أو ركوب الدراجات أو غسل المنطقة ليس لها علاقة مباشرة بالغشاء المحمى بداخل المهبل و يتركه سليماً.

شارك هذا الموضوع

اترك رد