لأنكِ أم.. 7نصائح للتخلص من الشعور بالذنب

0

الأمومة ليست سهلة، ولكنكِ في كل مرة تتوقعين أن تسير الأمور على نحو مثالي، لهذا يلازمك الشعور بالذنب تجاه أي تقصير، أو حتى بدون تقصير! إليكِ 7 نصائح تساعدك في التخلص من الذنب الملازم لكِ، فقط لأنكِ أم!

1- تخلي عن فكرة الأم الخارقة
اختراق مواقع التواصل لحياتنا يجعلنا نرى الأمور بشكل سطحي، أنتِ ترين صور الأمهات وهنّ يفعلن كل شيء لأطفالهن، يطبخن، يخرجن بالأطفال، يذهبن بهم للتمارين والكورسات، يذاكرن معهم دروسهم، يقمن حفلات العشاء، بالإضافة إلى عملهن بدوام كامل! هذا يُشعرك بالتقصير، وأنكِ أم غير مثالية، ولكن هذا غير منطقي، لا توجد أم مثالية، ولا أم خارقة، الجميع يفعلون أشياء، ويقصّرون في أشياء أخرى.

فقط افعلي ما بوسعك من أجل أطفالك، ولا تفكري، ولا تقارني نفسك بغيرك، فأنتِ فقط لا ترين مواقف ضعفهن.

2- انظري للإيجابيات
في مشوار الأمومة، ترتكبين الكثير من الأخطاء، والكثير من الإنجازات أيضاً، ركزي على الجوانب الإيجابية، فالأمومة عمل شاق، وأنتِ تستحقين التقدير.

3- كافئي نفسك كل يوم
أيّ إنجاز مهما كان صغيراً يستحق الاحتفال، حتى لو كان تهدئة طفلك والتخلص من نوبة بكاء متوقعة، احتفلي بلحظاتك السحرية يومياً.

4- لا تستمعي للآخرين
خلال تجربة الأمومة، يبادر الكثيرون لإمدادك بالنصائح، بعضها يكون صحيحاً، وبعضها خطأ، والأفضل أن تطلبي رأي المحترفين، وتثقي بنفسك واختياراتك، ولا تعيري اهتماماً للآراء المتضاربة، والنصائح المجانية.

5- تأمّلي صغيرك
تأمّلي صغيرك وهو يلعب، يرسم، يمسك الأشياء بالطريقة الصحيحة، تأمّلي ابتسامته وسعادته، هذا هو إنجازك الكبير، فلماذا تشعرين بالذنب؟

6- تراجعي خطوة
عند إخفاقك في إحدى المهام، مثل التدريب على النونية، أو ترويض نوبات الغضب، توقفي عن المحاولة، وابتعدي قليلاً، ادرسي الأمر من خلال آراء المحترفين، وعاودي المحاولة بعد فترة استراحة.

هذه الخطوات تحميكِ من الوقوع في فخ الإحباط، الذي يتبعه بالتأكيد الشعور بالذنب.

7- تحدثي مع أمهات أخريات
النقاش مع أمهات أخريات يفيدك كثيراً، فهنّ يتبادلن المعلومات، ويتقاسمن الحكايات ومشاعر الألم، ونصائح التغلب على الإخفاقات، وبالطبع لن يطلقن عليكِ الأحكام.

اترك رد