لماذا يكره الموظفون الجلوس على الطاولات ؟

0

توصلت دراسة حديثة إلى أن الموظفين الذين يعملون وراء المكاتب يُفضلون زيادة نشاطهم الحركي على الجلوس المطول على كراسي العمل.

تقول المعدة الرئيسية للدراسة بريجيت سبيرلخ، الباحثة بجامعة جيرمان سبورت الألمانية: “بحسب معلوماتنا، فإن هذه هي الدراسة الأولى التي تتحرى مدى رغبة الموظفين بالجلوس المطول وراء المكاتب، أو النهوض أو المشي وممارسة النشاطات الحركية.”

قامت سبيرلخ وزملائها بإجراء مقابلات مع 614 موظفاً ألمانياً يمارسون أعمالهم من وراء مكاتب، ووجدوا بأنهم يمضون ما نسبته 73 في المائة من أوقات عملهم وهم بوضعية الجلوس، ويمضون 10 في المائة فقط من أوقات العمل بوضعية الوقوف، و13 في المائة من أوقات العمل بوضعية المشي، و4 في المائة فقط بممارسة النشاطات الحركية.

وقد أظهرت نتائج المقابلات رغبة الموظفين بزيادة مستويات النشاط الحركي في أعمالهم، بحيث يمضون 54 في المائة فقط من العمل بوضعية الجلوس، و15 في المائة بوضعية الوقوف، و23 في المائة بوضعية المشي، و8 في المائة في ممارسة نشاطات حركية.

تقول سبيرلخ: “تشير نتائج هذه الدراسة إلى أهمية زيادة النشاطات الحركية في أعمال الموظفين لتحقيق فوائدها الصحية، وزيادة رضى الموظفين عن أعمالهم.”

جرى نشر نتائج الدراسة في السادس عشر من شهر نوفمبر في مجلة BMC Research Notes.

شارك هذا الموضوع

اترك رد