ماذا تعرف عن التثاؤب ؟

0

التثاؤب هو حالة لا إرادية يتعرض لها الإنسان، وقد يجد البعض صعوبة في عملية التثاؤب ولا يعرفون أسباب ذلك، عندما يتعرض الإنسان للتثاؤب يحدث انتفاخ للرئتين بالهواء وبالتالي تجد أن حجم البلعوم أكبر من حجمه الطبيعي بما يقارب الأربع مرات، وتحدث بعض النتائج المترتبة على التثاؤب مثل حدوث بعض التقلصات في عضلة الرقبة والوجه، ويُغلق العينان، وسوف نقوم بعرض أسباب وفوائد التثاؤب من خلال هذا المقال فتابعونا.

أسباب التثاؤب

  • إحساس الإنسان بالجوع.
  • يحدث التثاؤب بسبب الاسترخاء التام.
  • الشعور ببعض الاضطرابات العصبية.
  • يتثاءب الإنسان عند الشعور بالتعب أو عند ذهابه للنوم.
  • ولكن اهم أسباب التثاؤب هي حاجة الإنسان للنوم فمن منا لا يحتاج له في آخر كل يوم حتى يرتاح.

وفسر العديد من العلماء ظاهرة التثاؤب بالكثير من الأشياء فمنهم من قالوا أن السبب هو :

  • أن سبب التثاؤب هو طرد الهواء السام الموجود بالرئتين، مما يؤدي إلى تجديد تدفق الدم باتجاه مخ الإنسان.
  • وقال أحدهم أن التثاؤب يعبر عن نشاط الإنسان وليس كسله، وقد يحدث أيضًا بسبب تهرب الناس من بعض المواقف.
  • ويحدث التثاؤب أيضًا بسبب مقاومة الإنسان للنوم.
  • وفسر العلماء أيضًا التثاؤب بسبب أرتفاع غاز ثاني أكسيد الكربون وانخفاض نسبة الأكسجين.

فوائد التثاؤب

  • يعمل التثاؤب على تجديد الهواء داخل جسم الإنسان.
  • يقوم التثاؤب بتوسيع الرئتين.
  • تحسن معدلات الأكسجين في الدم.
  • عند التثاؤب تزداد قدرة عضلة القلب، والعضلات بصفة عامة.
  • يمنح التثاؤب جسم الإنسان النشاط ويجعله يشعر باليقظة.

من آداب التثاؤب

هناك عدة فوائد عند التثاؤب منها :.

  • يجب تغطية الفم عند التثاؤب لأنها من الأدب الجمالية.
  • عند وضع اليد على الفم يقي الإنسان من خلع فكه، “الفك الصدغي” وهو المسؤول عن تحريك الفك السفلي.

أسباب صعوبة التثاؤب

  • هناك أسباب يتعرض لها الإنسان تؤدي إلى صعوبة التثاؤب،حيثُ وجد بعض العلماء أن السبب وراء ذلك هي أسباب نفسية.
  • فقد يتعرض بعض الناس لبعض المواقف المحرجة التي تمنعه من التثاؤب، وبالتالي يرسل الإنسان إشارات لعقلة الباطن فيمنعه من التثاؤب.
  • ولهذا فإن أي موقف يتعرض له الإنسان يربطه بعقله الباطن وبالتالي يؤثر عليه من خلاله.

اترك رد