ماهي أعراض تأثير البنج؟

0

البنج
هو مُخدرٌ يُستعمل لإفقاد الإحساس في الجسم خلال إجراء العمليّات الجراحية أو في عملية خلع الأسنان، وهو النّقيض من المسكنات التي تخفف الألم من دون أنْ تُلغي الإحساس، وهي تُستخدم لِتسهيل العمليات الجراحية، وينقسم المخدر إلى قسمين أساسيين، وهما: التخدير العام، وهو الذي يُسبب فقدان الوعي بالكامل عند المريض، والتخدير الموضعي: وهو الذي يتسبّب في عدم الإحساس في مِنطقة معينة ومحدودة من الجسم.

على الرّغم من فوائد البنج العديدة والمتمثلة في إراحة المريض، إلا أنَّ له العديد من الآثار الجانبية، والتي سنذكرها في هذا المقال.

الأعراض العامة لتأثير البنج
الآثار الجانبيّة للتخدير يُمكن أنْ تحدث أثناء العملية الجراحيّة، أو بعد العملية، عندما يتماثل المريض للشفاء، وتختلف هذه الآثار باختلاف نوع البنج المُستخدم، مثل البنج الموضعي، أو البنج عن طريق الوريد، أو من خلال الاستنشاق، وعلى الرغم من أنّ الآثار التي يُسببها البنج مُزعجة أو محبطة نوعاً ما للمريض، إلّا أنّها في أغلب الأوقات لا تَدوم طويلاً، ومن هذه الآثار:

الغثيان والتقيؤ: يُمكن أنْ يَحدث هذا التأثير في الأيام الأولى من إعطاء البنج، ويُمكن لِنوع العملية، والأدوية، والحركة العامة للمريض أنْ تُؤدي للإصابة بهذا العامل.

الارتباك: عند الاستيقاظ من العملية الجراحة يَشعر المريض بنوعٍ من الارتباك والحيرة وهو أمرٌ شائع، وخاصّةً عند كبار السن، ويُمكن أنْ تَستمر هذه الحالة لِعدّةِ أيامٍ أو أسابيع.

آلام في العضلات: المُخدر المُستخدم لاسترخاء العضلات يُمكن أنْ يُسبب الألم بعد التخلّص من أَثَرِ البنج في الجسم.

الحكة: هي إحدى أكثر الآثار الجانبية شيوعاً عند أخذ البنج العام. القشعريرة والارتجاف: وتحدث هذه الحالة عندما يبدأ المريض باستعادة وعيه بعد العملية، وهي من الأعراض الشائعة أيضاً.

الصُّداع: ويُمكن أنْ يستمر لِعدّة أيامٍ بعد العملية. آلامٌ بسيطةٌ في الظهر أو قد تكون في موقع ضرب إبرة البنج.

صعوبةٌ في التّبول: خصوصاً عند إعطاء البنج تحت منطقة الخصر.

 

أعراض نادرة لتأثير البنج
فقدان الذاكرة: في بعض الحالات يُمكن أنْ تستمر هذه الأعراض لفترةٍ تصل إلى بضع ساعات، وذلك عند مُعظم مرضى القلب، ومرضى الرئة، والزّهايمر، والباركنسون، أو المرضى الذين كانوا قد تعرضوا للسكتة الدّماغية؛ فهؤلاء مُعرّضين للإصابة بفقدان الذّاكرة على المدى الطويل، ويُمكن أنْ تَنخفض قدرتهم على التعلّم والتركيز.

الهذيان: هذه الحالة يُمكن أنْ تستمر لبضعة أيام بعد الخضوع للجراحة، وفي بعض الأحيان يشعر المريض بالتّشوش، وبعض المشاكل في الذاكرة، وهذه الحالة تحدثُ كثيراً عند المرضى الذين قضوا عدّة أيامٍ في العناية المَركزية الحَثيثة.

ارتفاعٌ في درجة الحرارة: قد تكون ردّة فعل جسم المريض للبنج خطيرةً وقاتلةً في بعض الأحيان؛ كارتفاع درجة الحرارة بشكلٍ كبير، وتَقلصاتٍ في العضلات؛ لذا يجب على الطّبيب أنْ يعرف التّاريخ المَرَضي لأي شخصٍ قبل إعطائه البنج، مثل التّعرض لِضربة شمس، أو التّحسس لأي نوعٍ من أنواعِ المسكنات.

يجب في أيٍّ من الحالات التي سبق ذكرها مراجعة الطبيب لإعطاء بعض الأدوية، أو لإجراء تعديلات أخرى لمنع تكرّرها.

شارك هذا الموضوع

اترك رد