ما هي أسباب إلتفاف الحبل السري على الجنين؟

0

خلال الثلث الأخير من الحمل، قد تتعرض 20% من النساء لمشكلة التفاف الحبل السري حول عنق الجنين أو إحدى ذراعيه، وعادة ما تتم الولادة بشكل طبيعي دون قلق أو مضاعفات إذا كان معدل نبض الجنين يسير بصورة طبيعية، وكذلك نسبة وصول الدم المحمل بالغذاء له عبر الحبل السري، ويتم اكتشاف الأمر بشكل واضح عبر السونار بواسطة الموجات فوق الصوتية.

يظن البعض أن وضعية نوم الأم في أشهر الحمل الأخيرة وتقلبها كثيرًا هو سبب التفاف الحبل السري حول عنق الجنين، والحقيقة أن هذا السبب يُعد خرافة لا أساس له من الصحة لأن الجنين في حماية تامة داخل الرحم في كيس من المياه “السائل الأمينوسي” يمده بالغذاء ويتيح له الحركة ويمنع عنه الصدمات والخبطات الخفيفة.

إذًا ما سبب التفاف الحبل السري حول عنق الجنين؟
حركة الجنين داخل الرحم
تعد حركة الجنين السبب الرئيسي في هذه المشكلة، وليس حركة الأم أو طريقة نومها على البطن أو الظهر كما يعتقد البعض.

طول الحبل السري
إن كان طول الحبل السري أكثر من الطبيعي ولو بنسبة قليلة، فهذا يؤدي في بعض الحالات النادرة إلى ظهور تلك المشكلة، فمع حركة الجنين يلتف حول العنق أو الذراع أو الفخذ، وعادة لا يصبح الأمر مقلقًا طالما الحمل يسير بصورة طبيعية والجنين بصحة جيدة، بل أحيانًا ما ينفك الالتفاف بمفردة نتيجة حركة الجنين مرة أخرى.

كيف يمكنكِ معالجة هذه المشكلة؟
– ينبغي عليكِ أولًا المتابعة الطبية الدورية لمسار الحمل ونبض الجنين في أشهر الحمل الأخيرة، والفحص بالسونار لدى طبيبك الخاص لمعرفة وضع جنينك الصحي، وتحديد ما إذا كان الأمر يحتمل الخطورة أو لا.

– يلتف الحبل السري أحيانًا أكثر من مرة حول عنق الجنين تصل لـثلاث مرات مثلًا، وهنا ربما يطلب منكِ الطبيب الخضوع للولادة القيصرية لعدم تعرضك وجنينك لمخاطر صحية في أثناء الولادة الطبيعية.

– لا توجد خطوات معينة عليكِ اتخاذها لتلافي التفاف الحبل السري حول جنينك، فقط عليكِ الاسترخاء واختيار وضعية نوم مناسبة ومريحة لكِ خلال أشهر الحمل الأخيرة، والمتابعة المستمرة لحركة الجنين ومع طبيب التوليد الخاص بكِ.

اترك رد