ما هي أضرار الزنجبيل؟

0

لطالما اشتهر الزنجبيل بفوائده العديدة التي تعود على الجسد ومناعته، فهو معروف بدوره في علاج أمراض الجهاز التنفسي، وخفض ضغط الدم، وفي تخفيف الام التهابات المفاصل والعضلات وتعزيز صحة الشعر والمساعدة على نزول الوزن وحتى الوقاية من تطوير بعض أنواع الأورام والسرطانات. ولكن ماذا عن مضاره؟ وهل من اي اثار جانبية سلبية قد تعود علينا جراء تناولنا لكميات زائدة منه؟ اليكم التفاصيل حول اضرار الزنجبيل فيما يلي.

أضرار الزنجبيل
الزنجبيل بشكل عام امن للاستهلاك من خلال الفم لو تم تناوله عن طريق الفم وبجرعات مناسبة بحسب ما أثبتت التجارب، كما وجد بان تطبيقه على الجلد على المدى القصير أيضاً امن، وقد يسبب تهيج لدى اقلة من الأشخاص الذين يعانون من حساسية اتجاهه. أما عن الاضرار التي قد يسببها تناول الزنجبيل فاليكم الاتي:

اضرار الزنجبيل على المعدة والجهاز الهضمي
وجد بان تناول الزنجبيل بكميات كبيرة قد يقود الى بعض الاثار الجانبية في الجهاز الهضمي والمعدة، وذلك ما أكده المركز الطبي لجامعة ميرلاند University of Maryland، اذ يمكن لتناول كميات كبيرة من جذور الزنجبيل أن يسبب حرقة المعدة، الاسهال، وتهيج في الفم، والنفخة والغازات. كما ولا ينصح بتناول كميات كبيرة من الزنجبيل الطازج في حال كان لديك تاريخ من القرحة أو التهاب الامعاء أو انسدادها. ويشير بعض الخبراء الى كون تناول الزنجبيل على شكل مكمل غذائي قد يحد من هذه الاعراض، ولكن بلع الزنجبيل ودون مضغ قد يؤدي الى انسداد الأمعاء.

اضرار الزنجبيل للحامل
بحسب MedlinePlus التابعة لمعاهد الصحة الوطنية الامريكية NIH فانه على الرغم من كون الزنجبيل يستخدم في علاج غثيان الصباح لدى المراة الحامل، الا ان تناول ما يزيد عن 1 غم يومياً منه قد يشكل خطراً عليها وعلى جنينها. وهنا تتضارب الدراسات البحثية اذ بعضها يرى بأن تناول كميات عالية من الزنجبيل قد يؤدي الى خطر اصابة الجنين بتشوهات خلقية. او ان جرعات كبيرة من الزنجبيل قد تؤثر على الهرمونات الجنسية مما قد يرفع من خطر الاجهاض او النزيف. بينما تأتي دراسات أخرى لتحكم بالعكس حول كون الزنجبيل لا يؤثر على خطر التشوهات الخلقية ولن يؤذي الجنين لدى السيدات اللواتي يستهلكن الزنجبيل بنسب اعلى من المعتاد. ولذا فنصيحتنا للسيدات الحوامل هي دائماً استشارة الطبيب المختص قبل الاقبال على تناول الزنجبيل.

انخفاض مستويات السكر في الدم
وجد بأن تناول الزنجبيل قد يؤثر على مستويات السكر في الدم، ويؤدي الى انخفاضها، لذا فان تناول كميات من الزنجبيل خاصة من قبل مريض السكر قد تساهم في انخفاض مستويات السكر في الدم، وبالتالي فقد تشكل عليهم خطراً. لذا فينصح مريض السكري بمراجعة طبيبه بشكل عام قبل اقباله على تناول الزنجبيل، خوفاً من اثاره على مستوى السكر أو تعارضه مع اي دواء يتم تناوله. واذا ما لاحظ مريض السكر اي علامات لانخفاض السكر في حال تناوله مثل الدوار والضعف وغيرها، فينصح بتناول كوب العصير أو أي غذاء يحوي سكريات بسيطة لرفع مستويات السكر في دمه.

خفض ضغط الدم وميوعة الدم
قد يؤدي تناول الزنجبيل بكميات كبيرة الى خفض ضغط الدم واعراض جانبية مصاحبة له مثل الدوار. كما ويحوي الزنجبيل على مواد كميائية توجد بالاسبرين تعرف باسم الساليسسلات Salicylates والتي تعمل على منع تجلط الدم. مما قد يشكل خطر لمن يعانون من مشاكل النزيف وميوعة الدم في حال تناولوا ما يزيد عن 4 غم من الزنجبيل يومياً.

اترك رد