ما هي علامات قرب الولاده بيوم؟

0

علامات الولادة ، وأعراض المخاض ، من الأمور الأساسية ، التي يجب على كل حامل معرفتها ، والإستعداد لها حتى تضع مولودها بسلام.

وفي هذا المقال تجدين لمحة سريعة على ابرز هذه الاعراض، فتابعي القراءة!

هذه هي علامات قرب الولاده بيوم!

  • الاحساس بألم حاد في الظهر يزداد سوءاً مع كل انقباضة ويكون ناتجاً عن تغير وضعية الطفل داخل الرحم والضغوط التي تضعها هذه الوضعية على منطقة العجُز.

 

  • الشعور بمرونة شديدة في المفاصل والاربطة، ومرد ذلك الى هرمون الريلاكسين المسؤول عن زيادة مرونة المفاصل لغاية تسهيل عملية الدفع اثناء الولادة.

 

  • زيادة الافرازات المهبلية كثافةً وتغير لونها وقوامها جراء امتزاجها بسدادة فتحة الرحم المخاطية.

 

  • الشعور بطاقة متفجرة والرغبة الغريزية في تنظيف البيت وترتيبه استعداداً للولادة.

 

  • الاحساس بتشنجات شديدة شبيهة الى حد كبير بتشنجات الدورة الشهرية، بحيث تبدأ في المعدة وتمتد نزولاً نحو منطقة العانة. وهذه التشنجات انما تعني تحرك الرحم وازدياد مرونة عضلاته استعداداً للمخاض.

 

  • الاصابة بالاسهال بتأثير من التغيرات الهرمونية المسؤولة عن مرونة العضلات واعداد الجسم لمرحلة المخاض. وغالباً ما يترافق هذا الاسهال بتشنجات او تقلصات.

 

  • هبوط البطن الى اسفل جراء نزول الطفل داخل الرحم واتخاذه الوضعية المناسبة للولادة، الامر الذي يمكن ان يحسن قدرة الام على التنفس ويخفف من اعراض حرقان المعدة لديها.

 

  • الشعور بالتوتر والاضطراب العاطفي وعدم الامان بتأثير من رهبة اللحظة المنتظرة.

 

  • الشعور برغبة ملحة في التبول كل 30 دقيقة تقريباً مع اتخاذ الطفل وضعيةً تضع ضغطاً اضافياً على المثانة.

 

  • ازدياد انقباضات الرحم قوةً وحدوثها بوتيرة متقاربة، اي كل 30 دقيقة ومن ثم كل 10 الى 15 دقيقة.

 

  • نزول ماء الجنين او انفجار كيس الماء المحيط بالجنين بعيد بدء التقلصات الرحمية.

 

  • انفتاح عنق الرحم بواقع 3 سنتم، على ان يكون مصحوباً بانقباضات قوية وافرازات كثيفة وخروج السدادة المخاطية.

 

  • الاحساس بضغطٍ كبير عند مستوى الحوض.

 

هل علامات قرب الولادة واحدة لجميع النساء؟

الحقيقة ان علامات قرب الولادة بيوم تختلف بين امرأة واخرى كما ان تجربة الحمل تختلف بين امرأة واخرى: بعضنا يختبر الاعراض اعلاه او عدداً منها، فيما بعضنا الآخر لا يشعر بشيء، باستثناء التقلصات طبعاً.

وبحسب الخبراء واهل الاختصاص، لا مشكلة في الانتماء الى اي من هاتين الفئتين، طالما ان الحمل سليم ويخضع للمتابعة الطبية!

اترك رد