مراحل التهيج الجنسي عند الرجال

0

لقد حدَّد الباحِثون أربعَ مراحل للاستجابة الجنسيَّة عندَ الرِّجال والنِّساء: التهَيُّج الجِنسِي أو الإثارة arousal، وأَوج الإثارة plateau، والنَّشوة أو هزَّة الجِماع orgasm، والارتِخاء resolution.

المرحلة الأولى: الإثارة

يحصل الانتصابُ erection عندَ الرَّجُل بالتحفيز أو التنبيه الجسدي أو النَّفسي، أو بكليهما. وهذا ما يؤدِّي إلى مزيدٍ من تدفُّق الدَّم إلى ثلاث مناطق إسفنجية (تُسمَّى أجزاء القَضيب corpora) تمتدُّ على طول القضيب penis. يكون جلدُ القضيب فضفاضاً ومتحرِّكاً، ممَّا يسمح له بالتمدُّد. كما يصبح الصَّفَنُ scrotum (كيسٌ من الجلد يحمل الخصيتين) أكثرَ متانةً، بحيث يَجرُّ الخصيتين testicles إلى الأعلى نحوَ الجسم.

المرحلة الثانية: أوج الإثارة

تتمدَّد حَشفةُ (أو رأس) القضيب glans، وتمتلئ الأوعيةُ الدموية في القضيب وما حوله بالدَّم؛ وهذا ما يؤدِّي إلى اغمقاق لونه، وكِبر الخصيتين حتَّى نحو 50٪ من حجمها الطَّبيعي.
تستمرُّ الخصيتان في الارتفاع، ويظهر شعورٌ بالدفء والحرارة حول العِجان perineum (المنطقة الواقِعَة بين الخصيتين والشَّرج). كما يزداد معدَّلُ ضربات القلب، ويرتفع ضغطُ الدم، ويصبح التنفُّس أسرع، ويتقلَّص الفخذان والأرداف؛ ويصبح الرجلُ على وشك الحصول على النَّشوة الجنسية (هِزَّة الجِماع).

المرحلة الثالثة: النشوة الجنسية أو الدفق المنوي

تدفع سلسلةٌ من التقلُّصات المنيَ (السَّائل المنوي) semen بقوَّة نحوَ الإحليل urethra (الأنبوب الذي يخرج على طوله كلٌّ من البول والسَّائل المنوي من القضيب). وتحدث هذه التقلُّصاتُ في عضلات قاع الحوض، وفي الأسهر vas deferens (القَناة الناقلة للنِّطاف) (الأنبوب الذي ينقل الحيواناتِ المنويَّة من الخُصيتين إلى القَضيب)، وفي الحويصلتين المنويتين seminal vesicles وغدَّة البروستات prostate gland أيضاً، وكلاهما يقوم بإضافة السَّائل إلى الحيوانات المنويَّة. ويُسمَّى هذا المزيجُ من الحيوانات المنوية أو النطاف (5٪) والسَّائل (95 ٪) المنيَ أو السَّائلَ المنوي.
وهذه الانقباضاتُ أو التقلُّصات هي جزءٌ من النشوة الجنسية، ولكن يصل الرجلُ إلى نقطة لا يمكنه فيها منع القذف أو الدَّفق المنوي من الحدوث، حيث تؤدي هذه التقلُّصاتُ في غدَّة البروستات وعضلات قاع الحوض إلى قذف المني، حيث يُضطرُّ السائلُ المنوي إلى الخروج عبرَ القضيب.

المرحلة الرابعة: الارتخاء

يكون الرجلُ الآن في مرحلة الانتِعاش أو الارتخاء، حيث يتراجع القضيبُ والخصيتان إلى حجمها الطبيعي. ويتنفَّس الرجلُ لاهثاً وبسرعة، كما يدقُّ قلبُه بسرعة أيضاً، وربَّما يتعرَّق.
تكون هناك فترةٌ من الوقت بعدَ القذف لا يمكن خِلالها الحصولُ على نشوةٍ جنسيَّة أخرى. ويختلف ذلك بين الرِّجال، من بضع دقائق إلى بضع ساعات أو حتَّى أيام، وربَّما أكثر من ذلك عندَ كبار السنِّ.
إذا حصلت الإثارةُ الجنسيَّة عندَ الرجُل ولكن لم يقذف المني، يمكن عندئذٍ أن تستغرقَ مرحلةُ الارتخاء وقتاً أطول، وربَّما يحدث وجعٌ في الخصيتين والحوض.

شارك هذا الموضوع

اترك رد