نباتات منزلية تحفّز على الإسترخاء!

0

تتزيّن العديدُ من المَنازل بأشكالٍ كثيرة ومُتنوّعة من النباتات؛ فوجودها على المداخل والشرفات يزيد من جمال المكان، ويُعطيه رونقاً محبّباً للنفس البشرية، إلا أنّه لا يمكن اعتبار النباتات مجرد مساحة خضراء، أو ديكورٍ منزليٍّ وحسب؛ إذ إنّ لها العَديد من الوَظائف الأخرى والتي من شأنها التّحسين من نوعية حياة الإنسان، فهي لديها القُدرة على تحسين وظائفه الحسّيّة والعقليّة. ولكي تتعرفي عن كثب على أبرز هذه النباتات اليك هذه المجموعة التي يمكن أن تحتضنها بيوتنا.

الياسمين
يساعد تواجد الياسمين في المنزل على تحسين نوعية النوم وتخطّي القلق، ويساهم بشكل لافت في الحفاظ على المزاج الجيّد.

الصبار
إضافة إلى دورها في تنقية الهواء تحفّز هذه النبتة الإسترخاء وتساعد كذلك على النوم الهادئ بسهولة.

الغاردينيا
الغاردينيا من النباتات العطرة المحفزة على الإسترخاء والنوم، وينصح بوضعها في المنزل إذ بعيداً عن أشعّة الشمس.

الأوركيد
تتصف نبتة الأوركيد بشكلها المميز كما تزيد من مستوى إنبعاث الأكسجين ليلاً وتساهم في تنقية الهواء ما يحفّز الهدوء والإسترخاء.

اللافندر
تتمتّع نبتة اللافندر برائحة رائعة تحثّ تلقائياً على الإسترخاء، كما تقضي على الأرق وتسهّل النوم بعمق وتحدّ كذلك من مشاعر التوتر والقلق.

نبتة الثعبان
تتمّز هذه النبتة بقدرتها على إمتصاص ثاني أكسيد الكربون وإنتاج الأكسجين ليلاً ما يحثّ على الإسترخاء ويحسّن نوعية النوم.

اترك رد