نصائح لتفادي الخلافات الزوجية في شهر رمضان

0

الخلافات الزوجية أمر طبيعي، ولكن في شهر رمضان تزيد العوامل التي تشعل الخلافات، فنقص السكر في الجسم بسبب الصيام يسبب التوتر، كما أن التوقف عن التدخين أو شرب الكافيين يزيد العصبية، بالإضافة إلى ضيق الوقت، والولائم والعزومات، ونقص العلاقة الحميمة، كل هذا يسبب التوتر للزوجين، ومع التوتر يسهل حدوث المشاكل.

ولأن رمضان شهر كريم، تصنعين فيه ذكريات جميلة مع أسرتك، ينبغي عليكِ الحرص على تهدئة أعصابك، ومحاولة تجنّب أسباب الخلافات قدر الإمكان، هذا طبعاً بالتعاون مع زوجك، وإليكِ أهم 4 طرق لتفادي الخلافات في الشهر الكريم..

1- الحفاظ على الهدوء
قد يكون أحد الطرفين متأثراً بسبب نقص السكر أو النيكوتين أو الكافيين في جسمه، أو حتى تعرّض لمشاكل في عمله، ما يجعله متوتراً وثائراً بسبب أتفه الأسباب، أو بلا سبب أصلاً، في هذه الحالة على الطرف الآخر احتواء الموقف والحفاظ على هدوئه ومحاولة تهدئة الآخر.

وعموماً، الهدوء يحافظ على العلاقة الزوجية من المشاكل، فحتى عند حدوث مشكلة، لن تتطور بسبب هدوء أحد الطرفين.

2- عدم دعوة الضيوف بدون اتفاق
نعم رمضان شهر الولائم والدعوات، ولكن ضيوف الوليمة سيدخلون إلى بيت يملكه شخصان، يجب أن يعلم كلاهما بشأن الوليمة مسبقاً، وأن يكون موافقاً ومستعداً لها.

فالزوجة هي التي تختار الأصناف، وتعد المنزل لاستقبال الضيوف، وتتهيّأ وأطفالها لاستقبال الضيوف، يجب أن تكون مستعدة نفسياً وصحياً لإقامة وليمة رمضانية حتى يخرج اليوم في أبهى صورة.

أما الزوج فهو أيضاً شريك في هذا المنزل، يجب أن تنسقي معه موعد استقبال الضيوف، حتى لا تتعارض مع مواعيد عمله أو راحته.

3- تفادي العتاب
العتاب في أي وقت يشعل الخلافات بين الزوجين، وفي حالة الصيام، يكون من الوارد أن ينسى أحد الزوجين مهمة من مهماته، أو يقصّر فيها بسبب الإرهاق، لا داعي وقتها للعتاب، يجب أن يقدّر كل منكما تعب الآخر ومجهوداته.

4- الحرص على العلاقة الحميمة
وقت رمضان ضيّق، ولكن مع بعض التنظيم في الوقت يمكن الاستمرار في العلاقة الحميمة، فالامتناع عن العلاقة الحميمة لفترة طويلة ليس صحياً، كما أنه يزيد التوتر والمشاكل.

اترك رد