هل من الضروري نزول الدم للتأكد من العذرية؟ وهل يمكن للعذراء الحمل؟

0

ما هي الحالات التي لا يصاحب فض غشاء البكارة فيها نزول الدم؟

هناك حالات لفض غشاء البكارة لا يحدث فيها نزول الدم، وتأتي أهميه الثقافة الجنسية في مثل هذه الحالات تجنباً للشك في عذرية الفتاه وتلافياً للمشكلات المجتمعية الممكن حدوثها.

الحالة الأولى :

هي أن يكون الغشاء مطاطياً، حيث يتمدد هذا الغشاء مع ولوج العضو الذكرى ويبقى سليماً تماماً ولا يتمزق، ولا يعقب الاتصال الجنسي أي نزول للدم.

الحالة الثانية :

الغشاء السميك، والذي لا يصاحب الاتصال الجنسي معه نزول الدم نظراً لعجز العضو الذكرى عن اختراقه، وغالباً يتم فضه جراحياً.

هل نزول الدم أمر ضروري لتأكد من العذرية ؟

بالطبع لا  فوجود قطرات الدم غير ضروري  ، ففي بعض الحالات يكون الناتج سائل فاتح اللون لا يمكن رأيته ، وأحياناً لا شيء . لكن ما يجب  التركيز عليه هو شعور الزوج فمن الطبيعي  أن يشعر  بفضه للغشاء مباشرة والذي يوقفه عن عملية الايلاج  مع شعور الزوجة بألم خفيف.

غير أن قطرات الدم ليست دائماً متصلة بالبكارة فقد تكون  صادرة عن جرح  أو خدش للمنطقة الحساسة.

هل يمكن للعذراء الحمل ؟

نعم يمكن للعذراء أن تحمل أثناء فترة الإباضة من خلال مرور الحيوانات المنوية المفرزة من الذكر إلى مهبل الأنثى مباشرة.

شارك هذا الموضوع

اترك رد