هل يؤثر القيء على صوم الحامل ؟

0

صيام الحامل في رمضان قرار شخصي، حيث يرد في القرآن الكريم انه من المسموح للمرأة الحامل الا تصوم.

وهذه القاعدة تنطبق بشكلٍ خاص بوجود مخاطر تهدد سلامة هذه الاخيرة وجنينها جراء الانقطاع فترةً طويلة عن الاكل، كالولادة المبكرة والولادة مع نقصٍ في الوزن وانخفاض مستويات السكر في الدم.

فإن تشعرين بأنك في صحةٍ جيدة وتتمتعين بقدرةٍ كافية على الصوم، الخيار خيارك! اما ان كنت تعانين من الغثيان الشديد وتتقيأين باستمرار، فأنتِ من دون شك تتساءلين: هل الاستفراغ يبطل الصيام للحامل؟ الاجابة تجدينها في هذا المقال، فتابعينا!

حكم ترجيع الحامل في الصوم

الحقيقة ان الاستفراغ لا يبطل الصيام ولا يستوجب حكم قضاء اليوم بيومٍ آخر بعد انتهاء رمضان، الا ما جاء منه متعمداً. بكلامٍ آخر، يعتبر الصوم صحيحاً ان وقع الترجيع من غير اختيار فاعله، اي في حال لم يتعمد المسلم او المسلمة ذلك من خلال شم رائحة معينة او وضع اصبع في الفم.

والتأكيد على صحة هذا القول في ما جاء على لسان النبي صلى الله عليه وسلم: “من ذرعه القيء فليس عليه قضاء، ومن استقاء عمداً فليقض”.

وبما ان استفراغ الحامل غير متعمد ولا يحدث عن قصد بل جراء التقلبات الهرمونية والتغيرات المهولة التي تطرأ على جسمها بسبب تكوّن طفلٍ داخل احشائها، فصومها حكماً صحيح وقيؤها بالتالي لا يُفطر حتى ولو تكرر!

اترك رد