صمغ النحل له فعالية في محاربة آثار “الكورتيزون”

4

أكدت دراسة حديثة أن صمغ النحل له فعالية في محاربة الآثار الجانبية لأدوية “الكورتيزون” ومشتقاتها‏،‏ فضلاً عن تأثيره الفعال في تعديل الخلل الهرموني، كما أنه يقي من هشاشة العظام وتآكل الغضاريف.

وأشارت الدراسة إلى أن أدوية “الكورتيزون” تقلل من كفاءة الجهاز المناعي، كما تسبب انخفاضاً واضحاً في معدل تكوين العظام، مع ارتفاع معدل تحلل العظام الذي يؤدي إلى هشاشتها‏، وذلك فضلاً عن تسببها في خمول الغدة النخامية والدرقية.

وأوضح الباحثون أن صمغ النحل له دور فعال في إعادة التئام أنسجة الغضاريف المصابة بسبب أدوية “الكورتيزون”؛ نظراً لاحتوائه على الأحماض الأمينية خاصة‏‏ “الأرجينين‏”‏ و”‏‏البرولين”،‏‏ حيث يحفز “الأرجينين” الانقسام الخلوي وتكوين البروتين.

ويساعد حمض “البرولين” على بناء “الكولاجين” و”الإستين”،‏ وهما من المكونات المهمة والأساسية للأنسجة الضامة، وهي أكثر الأنسجة شيوعاً في الجسم، وتساعد الكائن الحي على الحركة.

شارك هذا الموضوع

4 تعليقات

  1. خالد بتاريخ

    جزاكم الله خيرا على الإفادة و لكن حبذا لو تفيدونا بطريقة استعمال هذا الصمغ و شكرا

  2. allam k بتاريخ

    معلومات قيمة علما بان الجسم يبدأ بالخلاص من تاثير الكورتزون بعد شهر من الانتهاء من اخذ الدواء

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :