كيف تحفظ نفسك من آلام الظهر؟؟ الوقاية والعلاج

1

إن آلام الظهر هي من المشاكل الطبية الكثيرة المصادفة، وهي تنجم في معظمها عن تشنج العضلات والتنكّس في الأقراص بين الفقرات في العمود الفقري. يمكن أن تصبح آلام الظهر مزمنة وأن تسبب العجز عن العمل. قد تنتج التشنجات في عضلات الظهر عن رفع الأشياء بشكل غير صحيح أو بعد الانحناء بشكل غير ملائم أو الدوران الخاطئ. ويمكن علاج الحالات الشديدة من تشنج العضلات باللجوء إلى العلاج الفيزيائي والدواء. يمكن لآلام الظهر أن تستمر طويلاً بعد الحوادث التي تسبب في إصابة الأقراص، أو المفاصل الوُجَيهية، أو المَفصِل العَجُزِيّ الحَرقَفِيّ. إن التدهور في حالة العمود الفقري نتيجة الاستعمال الخاطئ يمكن أن يؤدي إلى تنكُّس يسبب بدوره ألماً حاداً في الظهر والساقين وخَدَراً وضعفأ فيهما. يحدث التنكّس بشكل أسرع عند المرضى الذين يعانون من التهاب المفاصل. إن الطريقة المُثلى للوقاية من آلام الظهر هي ممارسة التمارين التي تساعد في شدّ وتقوية عضلات الظهر. وينبغي القيام بهذه التمارين مرتين إلى ثلاث مرات في الأسبوع. إن من أفضل التمارين الرياضية لصحة الظهر هي:

• ‎ الوقوف والجلوس الجزئي

• ثني الركبة إلى الصدر

• تمرين الضغط “رفع الجسم اعتماداً على الذراعين”.

على المريض استشارة طبيبه قبل الشروع ببرنامج التمارين الروتينية إذا كان قد سبق له أن عانى من مشكلة في الظهر. إن اتباع تقنيات صحيحة عند الاعتماد على الظهر يساعد أيضاً في حمايته من الألم. وعلى كل شخص اتخاذ وضعية مستقيمة عند الجلوس أو الوقوف، والانحناء اعتماداً على الوركين والركبتين لا على الظهر.
مقدمة
آلام الظهر هي إحدى المشاكل الطبية الأكثر شيوعاً وتصيب معظم الناس مرة واحدة على الأقل في حياتهم.

يمكن أن تدوم آلام الظهر لوقت طويل وأن تسبب العجز إذا لم تؤخذ على محمل الجد.

ويساعد هذا البرنامج التعليمي الناس على فهم تشريح الظهر، والأسباب الأكثر شيوعاً لآلام الظهر والتدابير التي يمكن اتخاذها لمنع آلام الظهر.
التركيب البنيوي للظهر
يتألف الظهر من جزئين رئيسيين: العمود الفقري وعضلات الظهر. ترتبط عضلات الظهر بالعمود الفقري.

يتألف العمود الفقري من عظام تدعى فقرات أو فقار.

تتصل الفقرات فيما بينها بواسطة مفاصل ذات وجوه.

تفصل الأقراص اللينة بين الفقرات .

تسمح هذه الأقراص للعمود الفقري أن ينحني ويتمدد.

تؤدي الأقراص وظيفة الوسائد بين الفقرات، فهي تمتص الصدمات والاهتزازات الناجمة عن المشي والركض.

يتألف النخاع الشوكي من الأعصاب التي تربط الدماغ بالجسم. تحمي الفقرات النخاع الشوكي.

تتشعب الأعصاب من النخاع الشوكي إلى مختلف الأعضاء والعضلات بما في ذلك تلك الموجودة في الذراعين والساقين. تنقل الأعصاب الأوامر من الدماغ إلى العضلات والأعضاء والأطراف.

تنقل الأعصاب أيضا إشارات الإحساس مثل الألم من مختلف أجزاء الجسم إلى الدماغ.

يرتبط العمود الفقري بالحوض أو بالورك بواسطة المفاصل العجزية الحرقفية.
أسباب آلام الظهر
التشنج العضلي هو من الأسباب الأكثر شيوعاً لآلام الظهر. يمكن أيضاً لحركة مزعجة للظهر أن تسبب تشنجاً عضلياً شديداً. يؤدي التشنج العضلي إلى تيبس الظهر ويمكنه أن يسبب آلاماً شديدة.

يمكن أن يحصل التشنج العضلي نتيجة عطاس أو سعال بسيط.

يمكن أيضا أن يحصل التشنج العضلي بعد حركة انحناء أو دوران مزعجة. إن حركة بسيطة مثل الانحناء لربط الحذاء أو دوران الظهر للاستدارة والنظر باتجاه مختلف يمكنها أن تسبب تشنجاً عضلياً.

يمكن أيضا أن تحصل التشنجات العضلية عند رفع أشياء ثقيلة بطريقة غير صحيحة.

ويخف ألم التشنجات العضلية مع الوقت عادة. ويمكن معالجة حالات التشنج العضلي الشديد بالعلاج الطبيعي والأدوية.

يمكن أن تحصل آلام الظهر الطويلة الأمد بعد حوادث تلحق الأذى بالأقراص أو بالمفاصل ذات الوجوه، أو بالمفاصل العجزية الحرقفية.
الأقراص الغضروفية ومشاكلها
تؤدي أقراص الظهر وظيفة الوسائد بين الفقرات.

تتضمن الأقراص منطقة مركزية تدعى النواة اللبية، وتعني “المركز اللين”.

تحاط “النواة اللبية” بجزء أقسى من القرص يدعى “الحلقة الليفية”. تقوم “الحلقة الليفية” بتثبيت الفقرات بعضها مع بعض وبمنع محتوى النواة اللبية من الاندفاع باتجاه الخارج.

تكون الأقراص عادة رطبة، مثل الاسفنجة التي امتصت الماء. ومع تقدم الإنسان في السن، أو بعد إصابة القرص، تبدأ بفقدان الماء وتصبح أكثر تصلباً. وتقل وظيفة الأقراص باعتبارها وسائد تفصل بين فقرات الظهر. يعرف هذا بتنكس أقراص الظهر.

مع تفاقم تنكس أقراص الظهر، تبدأ عظام الفقرات فوق وتحت القرص بالنمو حوله. يعرف النمو الجديد للعظام باسم “المناقير”.

إذا ازداد نمو المناقير يمكنها أن تبدأ بالضغط على الأعصاب في النفق الفقري أو السّيْسائي، فتسبب الآلام والتنمل والضعف الذي ينزل الى الطرفين السفليين.

إن المفاصل ذات الوجوه مهمة جداً للمحافظة على تراصف العمود الفقري، فهذه المفصل تمكِّن العمود الفقري من الحركة باتجاهات مختلفة.

لكل فقرة 4 مفاصل من المفاصل ذات الوجوه، اثنان منها يثبتان كل فقرة بالفقرة التي تعلوها، والاثنان الباقيان يثبتان كل فقرة بالفقرة التي تحتها. وفي كل من هذه المواقع يوجد وجهان مفصليان، وجه مفصلي أيسر ووجه مفصلي أيمن .

يشكل الوجه المفصلي للفقرة العلوية مع الوجه المفصلي للفقرة السفلية مفصلاً ذا وجهين.

ويبطن كل مفصل ذي وجهين بنسيج يدعى “الغشاء الزليلي”، الذي تفرز فيه مادة مُزَلِّقَة. يسمح الغشاء الزليلي والمادة المُزَلِّقَة للوجهين المفصليين في المفصل بالانزلاق على بعضهما دون حدوث الاحتكاك بين العظام.

عندما يبدأ الالتهاب المفصلي أو التنكس بالظهور في العمود الفقري، يبدأ الغشاء الزليلي الذي يبطن المفصل بالاهتراء مما يسبب آلاماً في الظهر وعدم قدرة المفاصل ذات الوجوه المفصلية على أداء وظائفها على النحو الملائم.

وعندما تضعف الأقراص والوجوه المفصلية، يمكن أن تبدأ الفقرات بالانزلاق ببطء على بعضها البعض مما يسبب التضيق في النفق الفقري أو السّيْسائي. يعرف هذا الانزلاق بـ “انزلاق الفقرات”. ويعرف تضيق النفق الفقري أو السّيْسائي بـ “تضيق الفقرات”.

تعرف جميع هذه التغيرات المختلفة في العمود الفقري بـ “تنكس الفقرات” أو “التصاق الفقرات”.

يمكن أن يحدث تنكس الفقرات بسرعة لدى الأشخاص الذين يعانون من مشاكل التهاب المفاصل، ومنها “التهاب العظام والمفاصل” و”التهاب المفاصل الروماتويدي”.

يمكن لتنكس الفقرات أن يحدث ألماً شديداً في الظهر وألماً في الطرفين السفليين وتنميلاً وضعفاً كلما تعرضت الأعصاب في نفق الفقرات لضغط أكبر.
مشاكل الأقراص الغضروفية الأخرى
ومع مرور الوقت تبدأ الأقراص بالانتفاخ ويتغير شكلها بسبب تعرضها للأذى أو للتنكس.

وإذا تمزقت الحلقة الليفية، يعرف هذا التمزق بتمزق الحلقة.

أما عندما تبدأ المادة الموجودة داخل القرص أو “النواة اللبية” بالخروج عبر مكان التمزق، ويعرف هذا بـ “انفتاق القرص” أو “انبثاق القرص إلى الخارج”.

وفي بعض الأحيان، ينفصل الفتق الذي حدث في القرص عن الجزء الرئيسي للقرص. يعرف هذا بـ “شَظِيَّة” طليقة. تبقى الشَّظايا الطليقة قريبة جداً من القرص الذي انفتقت عنه.

عندما يضغط انتفاخ القرص أو فتق القرص على الأعصاب الظهرية، فيمكن أن يؤدي ذلك إلى ألم شديد وتنميل وضعف في الطرف السفلي. ويعرف هذا بـ “عِرق الِنسا أو ألم العصب الوركي”.
المفاصل العجزية الحرقفية
تعمل المفاصل العجزية الحرقفية على وصل عظم العجز أو الذنب بعظم الحوض أو بعظم الورك. وهناك مفصلان من هذا النوع، وهما المفصل العجزي الحرقفي الأيمن والمفصل العجزي الحرقفي الأيسر.

هذه المفاصل ليست متحركة مثل المفاصل الباقية في الجسم، كالركبة أو المرفق.

عندما تتعرض هذه المفاصل للأذى أو عندما تبدأ في التنكس يمكنها أن تصبح مؤلمة جداً وأن تسبب ألماً شديداً في أسفل الظهر من أحد جانبي الأليتين (أو الردفين). ويمكن الإحساس أحياناً بهذا الألم في الساقين.
الوقاية من آلام الظهر
إن أفضل طريقة للوقاية من آلام الظهر وآلام الساقين هي ممارسة الرياضة المنتظمة للظهر. إذ يوصي الأطباء بممارسة تمارين لتقوية الظهر وشد عضلات الظهر مرتين أو ثلاث مرات في الأسبوع على الأقل.

فيما يلي بعض الأمثلة عن تمارين الظهر. الجلوس الجزئي مع ثني الركبتين ورفع الرأس والكتفين ببطء عن الأرض. والمحافظة على هذه الوضعية مدة عشر ثوان.

رفع الركبتين نحو الصدر: التمدد على الأرض، ورفع الركبتين ببطء نحو الصدر، وإرخاء الرقبة والظهر، والمحافظة على هذه الوضعية مدة عشر ثوان. وتكرار هذا التمرين 10 مرات.

رفع الجسم عن الأرض: التمدد على الأرض ووضع اليدين بجانب الكتفين والحوض على الأرض، ثم رفع الجسد عن الأرض دون الشعور بألم، والمحافظة على هذه الوضعية مدة عشر ثوان . وتكرار هذا التمرين 10 مرات.

وتقوي هذه التمارين عضلات الظهر وتسمح لتلك العضلات بتحمل مشقات النشاطات اليومية.

وينبغي أن يراجع الإنسان طبيبه قبل بدء هذه التمارين إذا سبق له أن عانى من آلام في الظهر أو من مشاكل طبية أخرى.
الخلاصة
آلام الظهر مشكلة من المشاكل الطبية الواسعة الانتشار.

ينتج معظم حالات آلام الظهر عن تشنج العضلات وتنكس الأقراص في العمود الفقري.

يمكن لآلام الظهر أن تحدث إعاقة شديدةً إذا لم تؤخذ على محمل الجد.

تصيب آلام الظهر معظم الناس مرة واحدة على الأقل في حياتهم. من الممكن اتخاذ بعض التدابير للوقاية من آلام الظهر أو لتأجيل ظهور تنكس العمود الفقري والأقراص.

تتضمن التدابير الوقائية تقوية الظهر والتعامل مع الجسم بشكل صحيح.

شارك هذا الموضوع

تعليق واحد

  1. ramzidjoudi بتاريخ

    بارك الله فيكم ونسال الله عز وجل ان يشفي مرضى المسلمين………………..امين

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :