نصائح لإصلاح ما يفسده النوم في جمالك!

0

تشعر المرأة بأن “جمالها في خطر” مع أول نظرة في المرآة بعد الاستيقاظ عندما ترى الجفون المنتفخة والشعر غير المرتب مع رائحة الفم غير المحببة، لكن بعض النصائح تساعد على علاج آثار النوم والخروج للعمل أو التسوق بوجه مشرق.

تحتاج المرأة لإجراءات تجميلية سريعة تساعدها في التخلص من الآثار التي يتركها النوم على الوجه ومن أهمها وفقا لما جاء في موقع “غوفيمنين” الألماني المعني بأخبار المرأة:

انتفاخ الجفون والسواد المحيط بالعينين: يكون انتفاخ العينين في أشد حالاته بعد الاستيقاظ من النوم، ويقول الخبراء إن الهالات السوداء المحيطة بالعين لها أسباب جينية في العادة لكنها تزيد أيضا بالتدخين وتناول الكحوليات وقلة النوم. ولإضفاء اللمعان والمظهر الجذاب على العينين بعد الاستيقاظ من النوم، ينصح بوضع شرائح البطاطس أو أكياس شاي الكاموميل على العينين لبضع دقائق بعد الاستيقاظ.

الحبوب: من أكثر ما يزعج المرأة أن تنظر لوجهها في المرأة لتجد الحبوب التي ظهرت على وجهها منذ يومين، مازالت موجودة. وكحل سريع لمشكلة الحبوب، ينصح الخبراء بمرهم الزنك الذي يقلل من الالتهاب ويساعد في تجفيف الحبوب بسرعة. ويجب الوضع في الاعتبار أن سوء التغذية والتغيرات الهرمونية والضغط العصبي من أهم أسباب ظهور الحبوب حتى بعد تجاوز فترة المراهقة.

اصفرار الأظافر: نسيان وضع كريم اليدين والأظافر مع كثرة استخدام الطلاء، يؤدي لاصفرار الأظافر ويجعل مظهرها غير مقبول، وهي مشكلة يمثل الليمون الحل الأسرع لها، فتدليك الأظافر بالليمون يعيد إليها على الفور المظهر الصحي.

غياب النضارة عن الوجه: يعاني البعض من عدم نضارة الوجه بعد الاستيقاظ أو ما يطلق عليه “اصفرار الوجه” وهي مشكلة يمكن حلها بمستحضرات التجميل، لكن غسيل الوجه صباحا بمادة مقشرة يؤدي لإزالة خلايا الجلد الميتة ويحفز الدورة الدموية وهو ما يعطيكي وجها نضرا دون الحاجة لأحمر الخدود.

رائحة الفم: غالبا ما تظهر آثار وجبة العشاء الدسمة، على رائحة الفم في اليوم التالي وهو ما يسبب إحراجا شديدا، يمكن التخلص منه بمضغ بعض ورقات النعناع، أو باللبن الذي يمكن خلطه مع القهوة أو الشاي، ليزيل روائح الفم الكريهة.

شارك هذا الموضوع

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :