هذه هي الفوائد المذهلة لفيتامين D

0


يلعب فيتامين D دوراً حيوياً في مختلف وظائف الجسم، لذا يعد الحفاظ على تمتع الجسم بقدر كاف منه أمراً حتمياً للوقاية من الأمراض.

ورغم علم الكثيرين بأن المصدر الرئيسي لهذا الفيتامين الحيوي هو أشعة الشمس، كما أنه يوجد في بعض المواد الغذائية مثل التونة، والسلمون، والجبن، والبيض، وغيرها، إلا أنهم يظنون أن فائدته تنحصر في صحة العظام فقط لأنه يساعد على امتصاص الكالسيوم في الجسم.

ومن هذا المنطلق يقدم لنا موقع “بولد سكاي” المعني بالصحة 7 فوائد صحية يتميز بها فيتامين أشعة الشمس كما يطلق عليه، وهي كالتالي:

1- الوقاية من أمراض القلب

الحصول على قدر كاف من فيتامين D يقلص فرص الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.

2- مكافحة الاكتئاب

خلصت دراسات عديدة إلى وجود علاقة قوية بين انخفاض مستويات فيتامين D والاكتئاب، مؤكدة أن ضمان مستوى كاف من فيتامين D يلعب دوراً فعالا في التخلص من الاكتئاب أو عدم التعرض له من الأساس.

3- الوقاية من السكري 2

وجدت الدراسات أن الأشخاص الذين يعانون من نقص فيتامين D أكثر عرضة للإصابة بالسكري من النوع الثاني، وعليه فإن المحافظة على مستوى مناسب من هذا الفيتامين الحيوي تحد من خطر الإصابة بالسكري.

4- تقوية العظام

نقص فيتامين D يؤدي إلى الإصابة بهشاشة العظام نظراً لدوره الفاعل في المساعدة على امتصاص الجسم للكالسيوم وثباته في العظام ليمنحها القوة المطلوبة.

5- الوقاية من العدوى

يتميز فيتامين D بقدرته على مكافحة البكتيريا المسببة للالتهابات الفيروسية، الإنفلونزا، وما إلى ذلك. فالأشخاص الذين يوفرون لأجسامهم كمية مناسبة منه هم أقل عرضة للإصابة بهذه الأنواع من العدوى.

6- الوقاية من السرطان

وجدت الدراسات أن الأشخاص الذين يتوفر لديهم القدر الكافي من فيتامين D أقل عرضة للإصابة بأنواع مختلفة من السرطان.

7- الوقاية من التصلب العصبي المتعدد

خلصت بعض الدراسات إلى أن المواظبة على جرعة يومية من فيتامين D يمكن أن تمنع الإصابة بمرض التصلب المتعدد، وهو أحد الأمراض العصبية. كما أن هذا الفيتامين الحيوي يمكن أن يقلل من أعراض هذا المرض المؤلمة.

شارك هذا الموضوع

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :