هكذا يختار البعوض ضحاياه من البشر

0


إنه لأمر مزعج بالتأكيد أن تشارك في حفلة مع الأصدقاء وتمني نفسك بوقت ممتع، وقد ينتابك شعور أن البعوض يختارك من بين أصدقائك، لتكون ضحيته. وتنتابك الحيرة وقتها، فهل يختار البعوض فعلاً ضحاياه؟ وكيف يتم ذلك؟

أثبتت دراسة حديثة نشرتها مؤسسة الحيوانات البرية الألمانية في هامبورغ أن البعوض لديه قدرة على شم ضحاياه، وهو ينجذب إلى بعض الروائح التي يطلقها جلد الإنسان أكثر من غيرها، وهو ما يفسر استهداف البعوض لشخص دون آخر. وعادة ما يكون هنالك محفزات للبعوض من أجل اختيار ضحاياه، فالأجسام التي تحتوي على أحماض دهنية أكثر من غيرها تكون جذابة للبعوض، وكلك الحال بالنسبة للأجسام التي تفرز روائح معينة تختلف من إنسان لآخر.

عوامل جذب البعوض

وفقاً لدراسة نشرتها صحيفة “آوغسبورغر ألغماينه تسايتونغ”، فإن رائحة العرق ليست محببة للبعوض، وذلك خلافاً لما يعتقده البعض. لذلك يحاول البعوض الابتعاد عن هذه الروائح، إلا أن ما يجذبه في الواقع هو درجة حرارة البشرة، فالبعوض يفضل البشرة الدافئة. ووفقاً للصحيفة الألمانية، فإن بعض الأحماض الدهنية وروائح الأمونيا أو اللاكتيز التي يفرزها الجسم محببة أيضاً للبعوض، وتساعده على اختيار ضحاياه.

أنثى البعوض هي التي تلسع فقط

كما توضح الدراسة الخاصة بمؤسسة الحيوانات البرية الألمانية “أن أنثى البعوض هي من تقوم عادة بعملية اللسع وليس الذكور”. كما فندت الدراسة اعتقاد البعض أن البعوض بتغذى على الدم، وقالت إن “هذا أمر غير صحيح”، إذ أن البعوض يتغذى على خلاصة الزهور والثمار. هذا وأوضحت الدراسة أن أنثى البعوض تحتاج للدم من أجل عملية التكاثر وإنتاج البيض، إذ تضع البعوضة عادة 80 إلى 200 بيضة في كل مرة، وبعد أسبوعين فقط يفقس البيض الخاص بالجيل الجديد

نصائح لمواجهة البعوض

وقدمت المؤسسة بعض النصائح للتخلص من لسع البعوض، إذ قالت إن البعوض يبدأ باختيار ضحاياه بشم القدم أولاً، ثم ينتقل إلى أجزاء أخرى. لذلك، من يرغب بقضاء وقت ممتع مع الأصدقاء في الطبيعة، عليه الاستحمام أولاً أو غسل قدميه على الأقل، مع ارتداء جوارب نظيفة. وقالت الدراسة إن البعوض هو انتقائي في عملية اللسع، فعندما يكون هنالك عدة أشخاص فإن من الطبيعي أن تختار البعوضة بعضاً من الأشخاص وفقاً للعوامل سابقة الذكر. أما عندما يتواجد الشخص لوحده، فإن عملية اللسع ترتفع بدرجة كبيرة وذلك لحاجة البعوض لذلك.

أما صحيفة “آوغسبورغر ألغماينه تسايتونغ”، فقدمت أيضاً بعض النصائح ونشرت بأن العطور والمراهم الخاصة ضد اللسع التي توضع على البشرة مفيدة أيضاً، وذلك لأنها تغير من رائحة البشرة. لكن دراسة سابقة نشرتها مؤسسة “شتيفتونغ فارين تيست” الألمانية (Stiftung Warentest) المتخصصة في فحص المنتوجات التجارية أكدت أن قلة من المنتوجات التجارية المعروضة في الأسواق هي من توفر حماية فعالة ضد لسع البعوض بالفعل.

المصدر DW

شارك هذا الموضوع

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :