هل تناول مسكن الألم “باراسيتامُول” لفترة طويلة آمن؟

0

أشارَت دِراسةٌ حديثةٌ إلى أنَّ الاستِخدامَ اليومي لِدواء باراسيتامُول Paracetamol (دواء مُسكِّن وخافِض للحرارة) يُمكن أن يزيدَ من خطر نوبات القلب والسَّكتة والوفاة المُبكِّرة.

راجعَ الباحِثون نتائِجَ عدَّة دِراسات سابِقة، ووجدوا أنَّ استِخدامَ دواء باراسيتامول لفترةٍ طويلةٍ ارتبَطَ مع زِيادةٍ بسيطةٍ في خطر مشاكِل صحيَّة مثل نوبات القلب والنَّزف المِعدي المِعويّ gastrointestinal bleeding (النَّزف داخل الجِهاز الهضميّ) وضعف وظائف الكُلى.

 

ولكن، يجب التنويهُ إلى أنَّ تلك الدِّراسات كانت تعتمِدُ على المُلاحَظة، ممَّا يفسحُ المجالَ أمام انحِياز نتائجها نحو جوانب مُعيَّنة. كما كانت الدِّراساتُ مُتغيِّرة بشكلٍ كبير أيضاً من ناحية الشَّرائح البشرية التي اشتمَلت عليها؛ فعلى سبيل المِثال، اشتَملت 4 دِراساتٍ على مُمرِّضات وطبيب ذكَر وشخص واحِد يُعاني من مرض الكلية، وعدد من البالغين الذين وُصِف لهم استخدامُ دواء باراسيتامُول (لم يستخدِموه بناءً على وصفة من الطبيب). كما تفحَّصت الدِّراساتُ أيضاً التعرُّضَ المُتفَاوت بشكلٍ كبير لدواء باراسيتامُول (أيَّام الاستخدام في الشَّهر، أو المدخول بالغرام على مدى الحياة، أو عدد الوصفات). وبشكلٍ عام، يُؤدِّي هذا إلى مجموعة مُتبايِنة تماماً من تصاميم الدِّراسة والنتائج، أي أنَّها تُصبِح عرضةً للتأثُّر بعدَّة أشياء، مثل التقديرات غير الدَّقيقة لمدخُول الدواء والاختِلافات الصحيَّة الملحُوظة بين المُستخدِمين وغير المُستخدِمين لدواء باراسيتامُول.

على أيَّة حال، تبقى النتيجةُ التي تُبيِّن أنَّ استخدامَ دواء باراسيتامُول لفترات طويلة قد يُؤدِّي إلى مشاكل صحيَّة مهمَّةً، خصوصاً عند استخدامه بجرعات عالية، نظراً إلى أنَّ الملايين من المرضى يستخدمونه؛ ولهذا السَّبب نحتاجُ إلى المزيد من الأبحاث حول هذه المسألة.

شارك هذا الموضوع

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :