هل فعلا الميكروويف مضر بالصحة ؟؟

0

بعد الحرب العالمية الثانية مباشرة اخترع العالم الأمريكي الشهير بيرسي سبينسر جهاز الميكروويف لتحضير وتسخين الطعام ومنذ تلك الفترة الى الآن والجهاز تسلط عليه الأضواء عبر وسائل الاعلام والمجلات بالتشكيك بسلامته على الصحة, بل وقد وصل الحال بمنعه بالاتحاد السوفيتي بمنتصف السبعينيات الى أوائل التسعينيات من القرن الماضي.

كثيرا ما نسأل كمتخصصين في الصحة العامة:

هل هناك أضرار لاستخدام جهاز الميكروويف لتحضير وتسخين الأكل؟

الجواب ببساطة انه لا يوجد دليل علمي على أن استخدام الميكروويف لتسخين أو طهي الأكل له أي ضرر على صحة الانسان وهذه النتيجة توصل لها العلماء بأبحاث عبر العديد من الدراسات العلمية استمرت لأكثر من خمسين عام.

يعمل جهاز الميكروويف باستخدام نوع من الأشعة الكهرومغناطيسية وهي نفس الأشعة التي تستخدم بأجهزة الحلاقة وبعض الهواتف النقالة, عند تشغيل الجهاز تنعكس الأشعة بين المحيط الداخلي للجهاز فيمتصها الأكل ليتم تسخينه وهذه العملية لا تجعل الأكل نفسه مشع او مضر للصحة بأي طريقة من الطرق ولا حتى يفقد خصائصه الغذائية.

فكل الكلام المتداول على أن استخدام الميكروويف يضعف الذاكرة أو يسبب السرطان أو يؤثر على الهرمونات كلام غير صحيح علميا.

في بعض الحالات النادرة جدا وخصوصا بأجهزة الميكروويف القديمة قد يصدر منها تسرب اشعاعي لهذا السبب اذا كان الجهاز مكسور أو لا يغلق باحكام يفضل عدم استخدامه واستبداله. أيضا بعض الأجهزة القديمة قد تؤثر على من عنده جهاز تنظيم نبضات القلب الاصطناعي لكن لم تعد الآن مشكلة وأغلب المواصفات الدولية لا تذكر هذه النقطة , أما الحوامل والأطفال فلا خطر عليهم.

أيضا يجب ان نضع بعين الاعتبار عند استخدام الأواني البلاستيكية أن تكون صالحة للاستخدام داخل الميكروويف ودائما نجد هذه المعلومة مكتوبة بكل وضوح على الاواني نفسها. وفي حال عدم وجود هذه العبارة ننصح بعدم استخدامها لهذا الغرض.

بخصوص أي موضوع متعلق بالصحة علينا الاطلاع على رأي المنظمات العالمية المختصة بالصحة, حيث تؤكد كلا من منظمة الصحة العالمية وهيئة الغذاء والدواء الامريكية أن استخدام الميكروويف سليم ولا يشكل أي خطر على صحة الانسان.

شارك هذا الموضوع

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :