هل يمكن الصوم لمريض الكلى؟

0

السؤال:
أبي مصاب بمرض في الكلى، ويبلغ عمره 65 عاما، فهل يشكل الصيام خطرا عليه؟

 

الجواب:
قال استشاري أمراض الكلى بمؤسسة حمد الطبية في قطر الدكتور حسن المالكي، إن مرضى الكلى يصنفون إلى أقسام مختلفة، ويختلف موقفهم من صيام شهر رمضان بحسب درجة المرض.

ويشرح المالكي -في بيان صحفي صادر عن مؤسسة حمد الطبية اليوم الأحد وصل للجزيرة نت- أقسام مرضى الكلى وموقفهم من الصوم بالتالي:

مرضى القصور الكلوي الحاد، وهؤلاء تكون حالتهم الصحية حرجة، وهم ممنوعون من الصيام إلى أن تتحسن حالة الكلى وتعود إلى وضعها الطبيعي.
مرضى الكلى المزمن، وهؤلاء تختلف مراحل اعتلال الكلى لديهم، وينصح المصابين بمرض الكلى من الدرجة الثالثة فما فوق بعدم الصيام، وذلك لأن الكلى في هذه المرحلة تكون غير قادرة على الاحتفاظ بسوائل الجسم، مما قد يتسبب في قصور حاد في وظائفها، وقد يؤدي ذلك إلى تلف الكلى بصورة كبيرة، وكذلك فالصيام لمدة طويلة ينقص سوائل الجسم بصورة كبيرة، ويجب على المرضى الرجوع للطبيب المعالج لمعرفة مدى إصابة الكلى وتأثير الصيام عليها.
مرضى الغسيل الكلوي، وهؤلاء يقسمون لقسمين: مرضى الغسيل الدموي الذين يقومون بغسيل الدم ثلاثة أيام في الأسبوع، وبالتالي فيمكنهم الصيام في باقي الأيام، إذ إن عملية الغسيل يصاحبها إعطاء محاليل عن طريق الوريد مما يفسد الصيام. ومرضى الغسيل البريتوني (غسيل البطن) الذي يقوم به المريض بنفسه في المنزل، وهؤلاء لا يمكنهم الصيام لوجود مواد مغذية بسوائل الغسيل.
مرضى زراعة الكلى، وهؤلاء ينصحون بعدم الصوم، وذلك لتأثير قلة السوائل على الكلى المزروعة وضرورة أخذ الأدوية بصورة منتظمة وفي أوقات محددة، وكذلك فإن أكثر مرضى الزراعة مصابون بمرض السكري وهذا يزيد من خطورة الصيام على المريض، لذا يجب عليه استشارة طبيبه المعالج بصورة مستمرة.

شارك هذا الموضوع

شارك بتعليقكـ حول هذا الموضوع :